الأخبارسلايدرسياسة

الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين من الضفة الغربية ويحرم معلمة من دخول القدس لمدة شهر

الاحتلال يعتقل فلسطيين من الضفة
الاحتلال يعتقل فلسطيين من الضفة

شنت قوات من جيش الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس، 4 مواطنين فلسطينيين، عقب دهم منازلهم وتفتيشها في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، بينهم صحفي من رام الله، وأبعدت معلمة مقدسية عن المسجد القدس لمدة شهر بحجة “الملفات السرية.

وأفاد بيان لـ “جيش” الاحتلال، بأن قواته اعتقلت أربعة فلسطينيين فجر اليوم، بزعم أنهم “مطلوبون” لها بسبب ممارستهم لنشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي محمد عوض، عقب دهم منزله في بلدة بدرس غربي رام الله (شمال القدس المحتلة)؛ قبل أن تقوم بنقله لجهة غير معلومة.

وهمت قوات الاحتلال مخيم جنين للاجئين غربي المدينة (شمال القدس)، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين واستولت على مبلغ 11 ألف شيكلًا (أكثر من 3 آلاف دولار).

كما أمنت قوات الاحتلال أمّنت الحماية لمئات المستوطنين اليهود خلال اقتحامهم لمقام “قبر يوسف” الإسلامي في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس (شمال القدس).

وذكر أن مواجهات “عنيفة” اندلعت بين قوات الاحتلال والمواطنون، الذين تصدوا لاقتحام الاحتلال؛ لا سيما في “شارع عمان” المحاذي لقبر يوسف وأطراف بلدة بلاطة شرقي نابلس.

وفي السياق، أوضح ناطق باسم قوات الاحتلال، أن القوات الإسرائيلية أمّنت الليلة الماضية الحماية لـ 1500 مستوطن يهودي خلال اقتحامهم لـ “قبر يوسف” وأداء طقوس دينية في المكان.

وبيّن أن قوات الاحتلال تعرضت للرشق بالحجارة والزجاجات الفارغة، ما أدى لإلحاق أضرارٍ بإحدى الحافلات الإسرائيلية التي أقلت المستوطنين؛ دون وقوع إصابات.

وفي سياق متصل أبعدت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، معلمة مقدسية عن المسجد الأقصى لمدة شهر بحجة “الملفات السرية”.

وأفادت المعلمة سيحة بكيرات “أم معاذ” لـ”قدس برس” أن مخابرات الاحتلال استدعتها للتحقيق معها في مركز “القشلة” التابعة للشرطة الإسرائيلية غربي القدس المحتلة، حيث استمرّ نحو ثلاث ساعات.

وأضافت أنّ التحقيق كان حول طبيعة عملها ونشاطها في المسجد الأقصى، إضافة إلى علاقتها مع المرابطين والمرابطات، وكذلك دورها في التصدي لاقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وأشارت إلى أنه بعد انتهاء التحقيق معها، تم تسليمها قراراً يقضي بإبعادها عن المسجد الأقصى لمدة شهر، بحجة وجود “ملفات سريّة” ضدّها.

وعرفت المعلمة سيحة، باعطائها لدروس التلاوة والتجويد، بالإضافة إلى دورات متخصصة في إجازة القرآن الكريم، بصورة منتظمة في “قبة الصخرة” بالمسجد الأقصى.

يشار إلى أن سيحة، هي زوجة الشيخ ناجح بكيرات رئيس “أكاديمية الأقصى للوقف والتراث” والذي أُبعد مؤخراً عن المسجد الأقصى لمدة 3 شهور.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى