أمة واحدةسلايدر

الاعتداءات على قرى المسلمين بأراكان مازالت مستمرة

صور ومقاطع مصورة تظهر دخانا يتصاعد من قرى الروهينغيا المسلمة
صور ومقاطع مصورة تظهر دخانا يتصاعد من قرى الروهينغيا المسلمة

رغم مزاعم رئيسة ميانمار (اونغ سان سو تشي) بانتهاء العمليات العسكرية في ولاية (راخين) في ميانمار، إلا أن منظمة العفو الدولية فنّدت هذه المزاعم، بعد أن قامت بالتقاط صور ومقاطع مصورة يوم الجمعة تظهر دخانا يتصاعد من قرى الروهينغيا المسلمة هناك.
وقالت المجموعة التي تتخذ من لندن مقرا لها: ” إن مصادرها في (راخين) اكدت اشعال الحرائق على يد قوات الامن الميانمارية ومجموعة من المتشددين البوذيين”.
وأسفرت الاعتداءات الأخيرة في ميانمار عن نزوح نحو (429) الف لاجئ روهينغي الى بنغلاديش خلال اقل من شهر.
من جهتها، أشارت (تيرانا حسن) مديرة منظمة العفو الدولية للاستجابة للأزمات في بيان الى ان ادلة الادانة من الارض والفضاء تناقض مزاعم (اونغ سان سو تشي) للعالم، فمنازل وقرى الروهينغيا لا تزال تحرق قبل واثناء وبعد فرار سكانها، ويبدو ان السلطات في ميانمار لم يكفها اجبار الروهينغيا على مغادرة منازلهم، بل انها عازمة على ضمان عدم وجود منازل للعودة اليها.
كما عبر (باتريك ميرفي) نائب مساعد وزير الخارجية الامريكي لمنطقة جنوب شرق اسيا عن قلق واشنطن العميق ازاء الازمة الحالية ودعاوى انتهاكات حقوق الانسان في راخين، داعيا قوات الامن الى وقف اعمال العنف وحماية المدنيين والعمل مع الحكومة المدنية لتنفيذ توصيات لجنة برئاسة الامين العام السابق للأمم المتحدة (كوفي عنان).
يذكر ان الحملة الدولية لحظر الألغام الارضية اكدت ان صورا وتقارير متعددة اظهرت ألغاما ارضية زُرعت قرب معبري ميانمار الحدوديين الرئيسيين مع بنغلادش، ما اسفر عن سقوط ضحايا من الروهينغيا الفارين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى