تقارير

الصحف المصرية تهاجم جولة «تميم» الأوروبية وتصفها بالفاشلة!

الصحف المصرية

شنت الصحف المصرية، الصادرة صباح اليوم السبت هجوما على أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد» واصفة جولته الأوروبية بـ«الفاشلة» وزعمت أنها ستكون «الخروج الأخير لتميم».

وتطرقت الصحف للقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» و«عبدالفتاح السيسي» الأربعاء المقبل، في نيويورك، على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما اهتمت بتصريحات وزير الخارجية المصري «سامح شكري» مع نظيره البريطاني «بوريس جونسون»، حول التزام دول الحصار بموقفها تجاه قطر، حتى تتوقف عن دعم الجماعات الإرهابية، على حد قوله.

قطر أيضا كانت حاضرة في تحذير رسمي أصدرته وزارة خارجيتها لمواطنيها من السفر إلى مصر.

واهتمت الصحف، أيضا بتوالي الوفود الفلسطينية على القاهرة، حيث وصل إلى القاهرة قادما من العاصمة الأردنية عمان وفد حركة «فتح» برئاسة «عزام الأحمد»، وذلك في الوقت الذي لا يزال فيه وفد حركة «حماس» موجودا في القاهرة.

وأبرزت الصحف أيضا، آخر أخبار عودة الحجاج المصريين إلى القاهرة، في الوقت الذي ارتفع العدد الإجمالي لحالات الوفاة إلى 101.

«ترامب» يلتقي «السيسي»

البداية مع صحيفة «اليوم السابع»، التي اهتمت باللقاء المرتقب بين «ترامب» و«السيسي» بأمريكا على هامش فعاليات الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء  المقبل، وذلك بحسب بيان للبيت الأبيض.

وغادر وفد إعلامي مطار القاهرة الدولي الجمعة، متوجها إلى نيويورك لتغطية مشاركة «السيسى» فعاليات الدورة، ويضم الوفد رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة ووكالة أنباء الشرق الأوسط وعدد من الإعلاميين مقدمي البرامج الفضائية.

جولة «تميم»
الأمير تميم بن حمد و الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون

واحتلت جولة أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد»، مكانا بارزا في عدد من الصحف التي حاولت تأكيد فشل جولته الأوروبية، فأفردت صحيفة «اليوم السابع» تقريرا بعنوان «جولة فاشلة لأمير الإرهاب.. ألمانيا وفرنسا أكدتا لتميم عدم تأييدهما لمواقفه وسياساته».

وزعمت الصحيفة في تقريرها، أن أمير قطر أجرى جولة فاشلة إلى كل من ألمانيا وفرنسا، لمحاولة إيجاد وساطات جديدة للأزمة، على حد قولها.

وبدورها وصفت صحيفة «البوابة نيوز» جولة تميم الأوروبية بأنها «الخروج الأخير»، ونقلت عن من وصفتها بالـ«مصادر القطرية المطلعة» (لم تحددها) أن سفر الأمير القطري لألمانيا هو الأول منذ بدء الحصار، في 5 يونيو الماضي وسيكون «الخروج الأخير ولن يعود للبلاد مرة أخرى، خاصة أن احتقانا قطريا بعد الانهيار الاقتصادي في جميع القطاعات، بسبب تصرفات النظام غير المحسوبة»، وفق مزاعمها.

من جانبها، ادعت صحيفة «المصري اليوم» أن «مظاهرة حاشدة جرت في باريس ضد زيارة تميم إلى أوروبا.

أما صحيفة «الشروق»، فصدرت صفحتها الأولى بالحديث عن نصيحة وجهتها مصر إلى أمير قطر، دعته فيها لـ«وقفة مع النفس».

سامح شكري، وزير الخارجية المصري

ونشرت صحيفة «الأهرام» المصرية خبرا قالت فيه إن وزير الخارجية «سامح شكري»، أكد خلال لقائه وزير الخارجية البريطاني «بوريس جونسون»، التزام دول الحصار بموقفها تجاه قطر، حتى تتوقف عن نهجها الحالي في دعم الجماعات الإرهابية، مما تسبب في زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة، على حد قوله.

وأضاف خلال اللقاء الذي عقد على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري السداسي بشأن ليبيا الجمعة في لندن، أن انفتاح الدول الأربع على الحوار مرهون بالتزام قطر بتنفيذ المطالب المشار إليها.

تحذير قطري

وأبرزت صحيفة «الوطن»، تحذير وزارة الخارجية القطرية، مواطني بلادها من السفر إلى مصر.

وقالت إن البيان الصادر عن إدارة الشؤون القنصلية بالوزارة -الذي تضمن التحذير- جاء فيه أن «هذا التحذير فرضته الإجراءات الأمنية من قبل السلطات المصرية بحق القطريين عند الدخول إلى مصر»، دون تفاصيل عن تلك الإجراءات.

كما أبرزت صحيفة «الشروق»، تقريرا بعنوان «السعودية: لا صحة لتنازل سلمان عن العرش لنجله قريبا»، نقلت فيه تصريحات لمسئولين سعوديين، نفوا فيها صحة التقارير التي تفيد أن الملك «سلمان بن عبد العزيز» قد يتنازل قريبا عن العرش لولي عهد وابنه الأمير «محمد»، في وقت ترددت فيه تقارير عن زيادة عمليات الاعتقال التي شملت معارضين في المملكة، معظمهم من العلماء والدعاة.

فتح وحماس في القاهرة
شعار حركة المقاومة الإسلامية، حماس

ونشرت صحفية «المصريون» خبرا على لسان مصدر أمني مصري (لم تسمه) أفاد بوصول وفد من حركة «فتح» إلى القاهرة، بالتزامن مع وجود وفد آخر من حركة «حماس» بالعاصمة المصرية.

ولم تعلن القاهرة أو «حماس» أو «فتح»، عن إمكانية عقد لقاء بالقاهرة بين الحركتين بخصوص المصالحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى