الأخبارسلايدرسياسة

إيطاليا : عودة سفيرنا للقاهرة هدفها تسريع البحث عن قتلة ريجيني

 

وزير خارجية ايطاليا
وزير خارجية ايطاليا

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، إن السلطات الإيطالية أعادت سفيرها جامباولو كانتيني إلى القاهرة، بهدف البحث فى ملف الطالب المقتول جوليو ريجينى.

 

ونقل التلفزيون الحكومي عن رئيس الدبلوماسية الإيطالية، اليوم الجمعة، حول لقائه بنظيره المصري سامح شكري في لندن الخميس، قوله “لقد أكدت للوزير شكري أن إرسال سفيرنا الى مصر يهدف الى تعزيز المطالب الإيطالية بالوصول إلى الحقيقة، ولن يرضينا أي شيء أقل من الحقيقة حول قضية ريجيني”.

 

وأضاف “أن إرادتنا هي دعم التعاون القضائي، ولهذا فإن السفير كانتيني لديه تفويض واضح وتعليمات من جانبنا للقيام بكل ما في وسعه لضمان فاعلية هذا التعاون مع مصر والعمل على نجاحه قدر الإمكان” .

 

وكشف الوزير ألفانو أنه تلقى من الوزير شكري رداً “تضمن استعداداً لبذل كل ما هو ممكن للوصول إلى الحقيقة”.

 

وكان ألفانو التقى بنظيره المصري سامح شكري في العاصمة البريطانية أمس الخميس على هامش الاجتماع الوزاري حول ليبيا الذي حضره رؤساء الدبلوماسية في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا، ومصر، والإمارات العربية المتحدة، بمشاركة الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة.

 

ووصل السفير الإيطالي جامباولو كانتيني إلى القاهرة، الخميس، ليرأس البعثة الإيطالية في العاصمة المصرية، تنفيذاً لقرار الوزير ألفانو بهذا المعنى الشهر الماضي، بعدما استدعي رئيس البعثة السابق ماوريتسيو ماساري للتشاور إلى روما في 8 أبريل 2016 على خلفية التطورات في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

من جانبه قلل الدكتور عاطف سعداوي قاسم من أهمية ربط وزير الخارجية الايطالي بين عودة سفير بلاده للقاهرة وبين تسريع إجراءات الكشف عن قتلة ريجيني مؤكدا أن المصالح المشتركة والدور التي تضطلع به مصر في الداخل الليبي هي من دفعت إيطاليا لتليين مواقفها واعادة سفيرها للقاهرة .

وقال ورقة عودة السفير للقاهرة ورقة لعبت بها إيطاليا كثيرا لدفع القاهرة للكشف عن قتلة ريجيني وهو ما أخفقت فيه وبالتالي لم يعدمن المجدي الرهان عليها مدللا علي صحة ما ذهب إليه بتأكيد وزير الخارجية الإيطالي علي الدور المركزي التي تضطلع به في إعادة الاستقرار وهو أمر حيوي بالنسبة للتصدي للهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب

ورجح سعداوي ان يكون تصريح المسئول الإيطالي يعكس رغبته في تخفيف مخاوف منظمات حقوقية  الإنسان وأسرة ريجيني من تداعيات عودة السفير اعلان بالتخلي عن القضية لاسيما أن هذا الرأي الأكثر رواجا في أوساط الرأي العام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى