الأخبارسلايدرسياسة

مئات “الروهنجيا “يموتون غرقا فرارا من جحيم العصابات البوذية

 

سفن الروهنجيا

لقي مئات الروهنغيا من الفارين من جحيم العدوان الميانماري حتفهم غرقا قبالة نهر ناف في مواقع متفرقة.

 

وقال المصدر: إن الآلاف من النساء والأطفال وكبار السن هرعوا ناحية النهر على أمل الوصول إلى الجانب البنغلاديشي طلبا للأمان، بينما كانت تطاردهم عصابات بوذية مسلحة تحت حماية القوات الميانمارية؛

 

فيما  لم يتمكن المئات منهم  من الصمود أمام جريان النهر بغزارة، مما أدي إلى موتهم غرقا، وكلهم من النساء والأطفال.

 

وتعيد هذه الأجداث ذكريا مؤلمة عاني منها مسلمو  الروهنجيا  الذين غرقوا عبر سفن الموت التي كانت تقل اللاجئين أثناء فرارهم من الاضطهاد الميانماري منذ أزمة يونيو 2012.

 

تأتي حملة الفرار في ظل  استمرار عمليات تهجير الروهنغيا ودعم  القوات الميانمارية للعصابات  البوذية المسلحة لدفعهم إلى خارج حدود البلاد بأمل تخليص البلاد منهم تحقيقا لمبدأ “بورما للبوذيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى