الأخبارسلايدرسياسة

“حزب الله”يناشد المجتمع الدولي حماية قوافل “داعش”!

ناشد “حزب الله” اللبناني، اليوم السبت، المجتمع الدولي بالتدخل لمنع أمريكا من الإقدام على قصف قوافل تحمل مسلحين لتنظيم “داعش” وعائلاتهم بالأراضي السورية، والذين ينتقلون من مناطق لأخرى، بموجب اتفاق أبرمه الحزب ونظام بشار الأسد مع التنظيم الإرهابي مؤخرا.

جاء ذلك في بيان لحزب الله حصل مراسل الأناضول على نسخة منه.

وأضاف الحزب أنه “حتى الساعة (15.30 تغ) تقوم الطائرات الأمريكية بمنع الباصات التي تنقل مسلحي داعش وعائلاتهم والتي غادرت منطقة سلطة الدولة (النظام) السورية (قرب الحدود اللبنانية) من التحرك (نحو مناطق سورية قرب الحدود العراقية) وتحاصرها وسط الصحراء”، دون الحديث مباشرة عن حدوث قصف لتلك الباصات.

وعقب معارك استمرت أيام، تم إبرام اتفاق مؤخرا بين حزب الله والنظام السوري من جهة، ومسلحيين لـ”داعش” من جهة أخرى.

وبموجب الاتفاق، فإنه مقابل السماح بانتقال عناصر التنظيم الإرهابي من مناطق الحدود السورية اللبنانية، إلى مناطق الحدود العراقية – السورية، تسلّم “حزب الله” أسيرًا وجثث عدد من عناصره، إضافة إلى معلومات كشفت مصير عسكريين لبنانيين اختطفهم التنظيم عام 2014.

وأوضح الحزب في بيانه أن الطائرات الأمريكية تمنع تلك وصول المساعدات “للعائلات والمرضى والجرحى وكبار السن” من تلك القوافل.

وأضاف: “إذا ما استمر هذا الحال، فإن الموت المحتم ينتظر هذه العائلات وفيهم بعض النساء الحوامل”، دون الحديث عن تعرض القوافل للقصف.

وأفاد البيان أنه “في حال تعرضت هذه الباصات للقصف مما سيؤدي قطعاً إلى قتل المدنيين فيها من نساء والأطفال وكبار السن، أو تعرضهم للموت المحتم نتيجة الحصار المفروض عليهم ومنع وصول المساعدة إليهم، فإن المسؤولية الكاملة تقع على عاتق الأمريكيين وحدهم”.

وأشار الى أنه “أمام هذه الاحتمالات فإن على ما يسمى بالمجتمع الدولي والمؤسسات الدولية التدخل لمنع حصول مجزرة بشعة”، دون مزيد من التفاصيل عن عدد المسلحين وعائلاتهم.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من وزارة الدفاع الأمريكية، غير أنها أعلنت الأربعاء الماضي، في بيان أنه تم استهداف قافلة لـ”داعش” داخل سوريا، وأكدت أن “التحالف ليس طرفاً في اي اتفاق بين حزب الله اللبناني-النظام السوري وداعش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى