الأخبار

78 صهيونيا يقتحمون باحات الأقصى والاحتلال يعتقل 8 من الضفة

مستوطنين صهاينة يقتحمون المسجد الأقصي
مستوطنين صهاينة يقتحمون المسجد الأقصي

اقتحمت مجموعات من المستوطنين، بشكل متتالي، صباح اليوم الإثنين، باحات الأقصى المبارك في القدس من جهة “باب المغاربة” الخاضع لسيطرة الاحتلال منذ 1967.

وأفادت “قدس برس”، بأن شرطة الاحتلال سمحت باقتحام عناصر من القوات الخاصة المدججة بالسلاح للمسجد الأقصى من “باب المغاربة” عند السابعة صباحًا (بتوقيت القدس المحتلة)، لتنتشر في باحاته بغرض تأمين اقتحامات المستوطنين.

وأضافت أن 78 مستوطنًا يهوديًا اقتحموا باحات الأقصى خلال جولة الاقتحامات الصباحية والتي تمتد لأربع ساعات، وعلى شكل مجموعات متتالية برفقة الاحتلال.

وأوضحت أن المستوطنين تلقّوا شروحات حول “الهيكل” المزعوم من قبل المرشدين الذين يقتحمون الأقصى معهم.

وما زالت الشرطة الإسرائيلية تشدّد من إجراءاتها عند أبواب المسجد الأقصى، حيث تقوم بتفتيش الحقائب وفحص الهويات قبل دخول المكان.

يُشار إلى أن عدد المستوطنين سيرتفع خلال نهار اليوم بسبب سماح شرطة الاحتلال للمستوطنين بجولة اقتحام ثانية تبدأ ما بعد صلاة الظهر ولمدة ساعة.

وفي سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجرا 8 مواطنين فلسطينيين عقب دهم منازلهم وتفتيشها بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد تقرير لـ “جيش” الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة الماضية 8 فلسطينيين، ممن وصفهم بـ “المطلوبين”، بزعم ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

وطالت الاعتقالات، وفقًا للتقرير العبري، فلسطينييْن من بلدتي عرّابة جنوبي غرب جنين، وبير الباشا جنوبي المدينة (شمال القدس المحتلة)؛ بينهم ناشط في حركة “حماس”.

وذكرت المصادر العبرية، أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينييْن من بلدتي دير أبو مشعل شمالي غرب رام الله وسلواد شمالي شرق رام الله، وآخر من مخيم الجلزون للاجئين شمالي المدينة (شمال القدس).

وأشار تقرير “جيش” الاحتلال إلى اعتقال فلسطينييْن من مخيم عايدة للاجئين شمالي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، ومواطنًا من بلدة صوريف غربي مدينة الخليل (جنوبًا).

وفي السياق، زعم جيش الاحتلال، بأن قواته صادرت الليلة الماضية؛ خلال حملة المداهمات التي نفذتها بالضفة الغربية “أسلحة”، مدعيًا أنه تمكّن منذ مطلع العام 2017 من مصادرة 39 قطعة سلاح وإغلاق ومصادرة 35 ورشة حدادة بالضفة المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى