الأخبارسلايدرسياسة

بدعوي مخالفة المناهج.. الاحتلال يمنع 160 طالبًا من التعليم بالمدرسة الشرعية بالمسجد الأقصى

المسجد الأقصى،مخالفة المناهج،بالمدرية الشرعية،الاحتلال،التعليم
المسجد الأقصى،مخالفة المناهج،بالمدرية الشرعية،الاحتلال،التعليم

منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، 160 طالبًا من طلاب المدارس، من دخول مدرستهم (داخل الأقصى)؛ تحت دعوي أن الكتب المدرسية تخالف المناهج  وأن الكتب المدرسية تتبع المنهاج الفلسطيني.

وقال الشيخ رائد دعنا، مدير الوعظ والإرشاد في المسجد الأقصى، إن شرطة الاحتلال ترفض منذ يومين إدخال الكتب المدرسية لطلاب “الشرعية”، لأن المنهاج فلسطيني.

وأفاد دعنا بأنه تم توزيع الكتب خارج باحات المسجد الأقصى، مبينًا أن شرطة الاحتلال تتذرع بأن الكتب تحمل “الأعلام الفلسطينية وصورَ مظاهرات”.

ولفت النظر إلى أن شرطة الاحتلال اشترطت تمزيق الغلاف الذي يحمل صورة العلم الفلسطيني مقابل دخول الطلاب للمسجد، منددًا بتدخّل الاحتلال “السافر” في عمل دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال احتجزت هويّات مدير أكاديمية الأقصى للعلوم والتراث، الشيخ ناجح بكيرات، والمعلم روبين محيسن، ثم اقتادتهما للتحقيقات في أحد مراكزها بالبلدة القديمة، واحتجزت السيارة التي توزّع الكتب للطلاب قرب باب الأسباط.

وفي السياق ذاته، ذكر مركز “إعلام القدس”، أن عناصر من شرطة الاحتلال وحرس الحدود اقتحموا مبنى مدرسة “الأيتام الإسلامية” الواقعة داخل البلدة القديمة في القدس، واعتقلوا الطالبين محمد مزعرو وإيهاب شاهين.

وأوضحت “قدس برس” أن تلك الأحداث حصلت بالتزامن مع اقتحام عشرات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.

وأضافت أن 65 مستوطنًا يهوديًا اقتحموا المسجد خلال جولة الاقتحامات الصباحية، بحماية عناصر من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المدججة بالسلاح، لافتة إلى أن شرطة الاحتلال أجبرت حراس الأقصى على الابتعاد عن محيط المستوطنين خلال اقتحامهم.

يشار إلى أن حراس المسجد الأقصى يرافقون المستوطنين منذ لحظة دخولهم من “باب المغاربة” وحتى خروجهم من “باب السلسلة”؛ وذلك للتصدي لهم حال قيامهم بأي عمل أو صلاة تمس بالمسجد وحرمته، كما يتعرّضون لتهديدات عديدة وتضييقات من شرطة الاحتلال نتيجة ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى