الأخبارسياسة

اتفاق أممي مع إيطاليا لجمع مبادرات حل الأزمة الليبية تحت رايتها

اتفق وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، الاثنين، مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، على العمل من أجل جمع المبادرات الدولية حول الأزمة الليبية تحت راية الأمم المتحدة.

وقالت الخارجية الإيطالية، في بيان لها اطلعت عليه الأناضول، إن “ألفانو اتفق مع سلامة خلال اتصال هاتفي أجراه معه مساء الاثنين، على العمل لجمع المبادرات الدولية الرامية لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وتوحيدها تحت راية الأمم المتحدة”.

وأعرب الوزير الإيطالي للمسؤول الأممي عن تقديره لنتائج زيارته الأخيرة إلى ليبيا التي شكلت دليلاً ملموساً على دعم الأمم المتحدة للعملية السياسية في البلاد، بحسب ذات البيان.

وشدد على ضرورة وجود حضور أكثر انتشاراً وفاعلية لوكالة الأمم المتحدة للاجئين في ليبيا.

وفي 6 أغسطس الجاري، وصل سلامة إلى ليبيا وعقد على مدار أيام، سلسلة اجتماعات مع أطراف النزاع في شرقي وغربي البلاد، وبحث معهم حل الأزمة الليبية سلميا وإنهاء الصراع وتحقيق الاستقرار في البلاد.

ويعدّ سلامة سادس مبعوث أممي خاص إلى ليبيا، إذ تولى مهام منصبه رسميًا مطلع أغسطس الجاري خلفًا للألماني مارتن كوبلر.

وتتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة عديدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الراحل معمر القذافي، سنة 2011.

فيما تتصارع فعليًا على الحكم حاليًا حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غرب)، وهي الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، المُعترف بها دوليًا، والأخرى في مدينة البيضاء (شرق)، وهي “الحكومة المؤقتة”، التي تتبع مجلس نواب طبرق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى