أمة واحدةالأخبار

53منظمة إسلامية تطالب ترودو بعقد قمة عالمية لمواجهة الإسلاموفوبيا

بعد أيام من حادث دهس أسرة مسلمة من أصول باكستانية في كندا طالبت منظمات مدنية مسلمة ، رئيس الوزراء جاستن ترودو، بتنظيم قمة من أجل تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لمكافحة الإسلاموفوبيا في البلاد.

جاء ذلك في رسالة وقعها 53 منظمة مسلمة، ودعمتها جمعية الحقوق المدنية في مقاطعة “كولومبيا البريطانية” (غربي كندا).

وجاء في الرسالة أن الهجوم الذي وقع بمدينة لندن بمقاطعة أونتاريو في 6 حزيران/ يونيو الجاري كان مخطط له مسبقًا ويعتبر هجوما إرهابيا ذا دوافع كراهية، استهدف عائلة مسلمة لم ينج منها سوى صبي يبلغ 9 أعوام.

وأكدت الرسالة الحاجة إلى تغيير جذري على المستوى الفيدرالي ومستوى المقاطعات والبلديات لمنع هجوم آخر من هذا النوع.

وتطرقت الرسالة إلى مشاركة ترودو في قمة دول “مجموعة السبع” في بريطانيا غدًا.

وقالت: “نحث الحكومة الكندية على أن تستضيف بشكل عاجل قمة عمل وطنية بشأن الإسلاموفوبيا تجمع قادة من جميع مستويات الدولة، وعلى رسم خارطة طريق للمضي قدمًا لإنهاء العنف ضد المسلمين”.

ومساء الأحد وقعت حادثة دهس عائلة مسلمة من أصول باكستانية في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو الكندية، أسفرت عن مقتل 4 من أفرادها، حيث قام سائق شاحنة يدعى ناثانيال فيلتمان (20 عاما) بدهسهم عمدا.

وقالت الشرطة الكندية، إن الضحايا امرأتان تبلغان من العمر 74 و44 عامًا، ورجل يبلغ 46 عامًا وفتاة تبلغ 15 عامًا، فيما نجا فرد واحد من الأسرة وهو صبي يبلغ 9 سنوات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى