الأخبارسلايدرسياسة

كيف ردت “النهضة ” علي المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث ؟

 

 

رفضت حركة «النهضة» التونسية، قرارت الرئيس التونسي الأخيرة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث وجواز زواج المسلمة بأجنبي غير مسلم.

 

وقال رفيق عبد السلام، القيادي في حركة النهضة-الذراع السياسية لإخوان تونس-، إنّ حركته مع “حقوق المرأة كاملة وغير منقوصة، ولكن لا تنتظروا منا أن تصادق على شيء يتعارض مع ثوابت الدين وروح الدستور وما أستقر عليه المجتمع لقرون متتالية”.

 

وأوضح في تدوينة كتبها في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن “مسألة المواريث أكبر من النهضة والسياسيين جميعا. من هنا ويتوجب على علماء تونس الأجلاء أن يقولوا كلمتهم في هذا الشأن بكل علمية وتجرد”.

 

وعبّر عبد السلام عن استغرابه من تركيبة لجنة الحريات الفردية والمساواة التي شكلها رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي قائلا: “مع احترامي للجنة التي تم بعثها من طرف رئيس الدولة في هذا الغرض لا يعقل الا يوجد فيها عالم زيتوني واحد”.

 

واعتبر رفيق عبد السلام “أن التحدي الأكبر الذي تواجهه تونس اليوم هو على النحو التالي: كيف يمكن أن نعيش إسلامنا في إطار العصر، وكيف نعيش عصرنا في إطار قيم الاسلام الروحية والأخلاقية من غير تناقض او تعسف. وهذا هو المعنى العميق للحداثة الإسلامية”، حسب قوله.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى