الأخبارسلايدرسياسة

52 لاجئا من “الروهينجا” يعبرون نهرا للوصول إلى بنغلاديش

وصل 52 شخصا من مسلمي إقليم أراكان (الروهينجا) غربي ميانمار، اليوم الخميس، إلى بنغلاديش، بعد عبورهم نهر “ناف” بين البلدين، على متن طوف صنعوه من البلاستيك، لعدم إيجادهم قاربا يقلهم للضفة الأخرى.

وبحسب وسائل إعلام بنغالية، وصل الأراكانيون وبينهم 22 طفلا و17 سيدة و13 رجلا، على متن الطوف البلاستيكي إلى مدينة كوكس بازار (جنوب شرق).

وقال نورل كبير، أحد اللاجئين الأركانيين، في حديث صحفي، إنهم صنعوا الطوف من عبوات بلاستيكية والخيزران، بعد جهد استمر 4 أيام متواصلة.

وذكر “كبير”، أن جيش ميانمار والمليشيات البوذية المتطرفة يواصلون القتل وإضرام النيران ببيوت المسلمين في البلاد.

وفي سياق متصل، تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، أمس الأربعاء، حول إضرام النيران في قرية بإقليم أراكان.

ويقول مصور الفيديو، إن المقطع تم تصوريه في قرية “صورانغ”، بمدينة بوثيدونغ (غرب).

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع مليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنغيا، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

وأعلنت منظمة الهجرة الدولية، في 31 أكتوبر الماضي، أن عدد لاجئي الروهينجا في مخيمات بنغلاديش وصل إلى 820 ألف لاجئ.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهينجا “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى