منوعات

خصوصيتك على « مواقع التواصل الاجتماعى» فى خطر

وجه موقع « foxnews »، عددا من النصائح تحمي بها خصوصيتك، وتتجنب الأخطاء التي نهددها وتكشف بياناتك الشخصية، والمحتوى الذي تتصفحه عبر الإنترنت، وخاصة على مواقع  التواصل الاجنماعى منها :

1- لا تتخطى أساسيات الخصوصية والأمان

تقول الأبحاث “Pew Research” إن حوالي 70 ٪ من البالغين الأمريكيين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، ومن الفئات السكانية الأصغر سنًا، تصل النسبة إلى 90٪، وهي النسبة المئوية الأكبر من المستخدمين الذين يهملون أساسيات الأمان التي تحمي حساباتنا.

فمن السهل جدًا تذكر بعض كلمات المرور، ويمكن للقراصنة تخمينها أيضًا، أو قد تكون معتادًا على استخدام نفس كلمة المرور عبر مواقع ويب متعددة.

عليك استخدام كلمات مرور قوية، ومتنوعة، وبمجرد ترتيب كلمات المرور الخاصة بك، قم بتمكين المصادقة الثنائية حيثما أمكنك ذلك، والتي إنها تضيف خطوة إلى عملية تسجيل الدخول، وهي خطوة قد تكون فارقة عند اختراق مجرم إلكتروني لحسابك.

2–  معظم ملفات تعريف الوسائط الاجتماعية تكون عامة بشكل افتراضي

 إذا تركت صورتك مثلا وحسابك بهذه الطريقة، فسيتمكن أي شخص يبحث عنك من رؤية كل ما نشرته، بما في ذلك صورك واهتماماتك وموقعك.

ولمعرفة كيف يبدو ملفك الشخصي للآخرين على فيسبوك Facebook، انقر فوق صورة ملفك الشخصي في الجزء العلوي الأيمن، وانقر فوق أيقونة العين الموجودة أسفل اسمك، ثم راجع  كيف يبدو ملفك الشخصي لعامة الناس أو مستخدمي فيسبوك Facebook، مرر سريعًا وتحقق مما إذا كان هناك أي شيء مرئي تفضل عدم مشاركته، أو رؤيته من قبل أي شخص أخر.

3– لا تتجاهل خصوصية الصور التي نشرتها

 فقد تشاهد أنت جميع الصور التي نشرها أصدقاؤك وعائلتك لك؟ ولكن قد ترغب أنت في عدم نشر هذه الصورة أو ظهورها لأصدقائك أو غيرهم.

  الحقيقة أنهم وضعوا علامة باسمك تعني أنك مرتبط بها إلى الأبد «الإشارة الى صديق»، ولتعديل كل ذلك فيمكن الدخول على الإعدادات الخاصة بتطبيق فيسبوك، وتويتر، وانستجرام.

4- إذا كنت من مستخدمي فيسبوك تحديدا، فاعلم أن إعدادات الخصوصية تتغير بين ليلة وضحاها

مما يجعل ضبطك للخصوصية غير ثابت ويمكن أن يتغير دون علم مع أي تحديث جديد للخصوصية من قبل فيسبوك، لذا عليك مراجعة الإعداد من وقت لأخر، للتأكد من أنها على الخيارات التي قمت بإعدادها مسبقا.

5– تجنب الإفراط في تبادل المعلومات المحرجة أو المساومة،

 وهو الشيء نفسه الذي ينطبق على تطبيقات المراسلة مثل Facebook Messenger ، و WeChat ، و واتساب WhatsApp، إذا تعرض الحساب الذي تتحدث إليه للاختراق ، فيمكن للمتسلل أو مجرم الإنترنت بسهولة استخدام المعلومات التي أرسلتها لاختراق حسابك أو ما هو أسوأ.

 لا تتعامل مع تطبيقات المراسلة على أنها مجرد أدوات اتصال أساسية،بل احذر واتبع هذه القواعد الأساسية لمشاركة البيانات الشخصية على التطبيقات بأمان.

 * تعامل مع جميع البيانات التي تشاركها وكأنها عامة، افترض أنه سيكون مرئيًا لأي شخص.

 * لا تكشف أبدًا عن المعلومات الشخصية أو المالية عبر الدردشة أو تطبيقات المراسلة.

 *   لا تستخدم رقم هاتفك الحقيقي أو عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في التطبيقات أو الألعاب أو

الاختبارات، يمكن أن تمنحك بعض التطبيقات رقمًا ثانيًا، بدلا من استخدام رقمك الحقيقي.

 *   إذا طُلب منك تحديد موقعك عند تحميل صورة أو مشاركتها، فقل لا.

 * «خطوة خصوصية إضافية»: قم بإنشاء حساب بريد إلكتروني ناسخ تستخدمه للتسجيل في حسابات جديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى