منوعات

“فيسبوك” متهمة بانتهاك الخصوصية

قضت محكمة في أمستردام بالنظر فى الدعوى المرفوعة ضد شركة “فيسبوك “من قبل مؤسستين غير ربحتين في هولندا شهر أكتوبر القادم..

منذ عام 2019، تسعى مؤسسة خصوصية البيانات DPS ومقرها أمستردام إلى رفع قضية ضد فيسبوك بسبب انتهاكها وجمعها لبيانات مستخدمي الإنترنت بحجة أنها ليس لديها أساس قانوني مناسب للمعالجة. 

وقد انضمت إليها منظمة حماية المستهلك الهولندية غير الهادفة للربح Consumentenbond.

وتسعى المؤسستان إلى تعويض مستخدمي فيسبوك في هولندا عن انتهاكات حقوق الخصوصية من خلال رفع دعوى تعويض للأفراد، والطلب من فيسبوك إنهاء الممارسات المعادية للخصوصية.

ويسمح قانون الاتحاد الأوروبي بالتعويض الجماعي عبر عدد من المجالات، بما في ذلك حقوق حماية البيانات، وتمكين الكيانات المؤهلة من اتخاذ إجراءات تمثيلية نيابة عن أصحاب الحقوق.

ويبدو أن هذا الحكم أداة مهمة بشكل متزايد لتعزيز تطبيق الخصوصية في الكتلة.

وتنفي فيسبوك أي إساءة وتزعم أنها تحترم خصوصية المستخدم وتوفر للأشخاص تحكمًا في كيفية استغلال بياناتهم.

وقال متحدث باسم الشركة “نحن نراجع حاليًا قرار المحكمة، كان الحكم يتعلق بالجزء الإجرائي من القضية، وليس نتيجة بشأن حيثيات الدعوى، ونواصل الدفاع عن موقفنا في المحكمة، ونحن نهتم بمستخدمينا في هولندا”.

وأضاف “نحن نصمم منتجات لمساعدة الأشخاص على التواصل مع احترام خيارات الخصوصية”.

 ويتمتع المستخدمون بتحكم في البيانات التي يشاركونها عبر فيسبوك.

وتحث المؤسستان مستخدمي فيسبوك في هولندا على الاشتراك ليكونوا جزءًا من الإجراء التمثيلي الذي يضم أكثر من 185 ألف شخص حتى الآن.

“وتحاجج الدعوى بأن مستخدمي فيسبوك يدفعون مقابل الخدمة المجانية ببياناتهم” .

واعتبرت أن عملاقة التكنولوجيا ليس لديها أساس قانوني صالح لمعالجة معلومات الأشخاص، لأنها لم تقدم للمستخدمين معلومات شاملة حول البيانات التي تجمعها، ولا ما تفعله بها.

ونتيجة لذلك فإن الحجة تتمحور في جوهرها حول انتهاك تتبع فيسبوك واستهدافها لقانون الخصوصية في الاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى