الأخبارسلايدرسياسة

الأفراج عن الناشطة الفلسطينية “منى الكرد “دون شروط

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الناشطة منى الكرد (23 عاما) من دون شروط، وذلك بعد ساعات من اعتقالها في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة، اليوم الأحد، واقتادتها إلى التحقيق مركز شرطة صلاح الدين وتركت طلب استدعاء باللغة العبرية لأخيها محمد، على ما أكد والدها نبيل الكرد.

وفي وقت سابق اليوم، سلم الناشط محمد الكرد، نفسه لشرطة الاحتلال الإسرائيلية، بعد ساعات من اقتحامها منزل العائلة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، واعتقال شقيقته التوأم منى.

وقال ناصر عودة محامي عائلة الكرد في منشور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك “لحظة تحرير الناشطة منى الكرد من الاعتقال دون شروط”.

وأضاف عودة، مرفقا صورة لمنى وهي حُرة “منى تطمئن الجميع وننتظر معاودة سماع صوتها”.

واستطرد “تم التحقيق معها بتهم لا أساس قانوني لها ضمن محاولة بائسه لمنع وصول الحقيقة إلى العالم”.

وعن فحوى التحقيق معها، قالت منى الكرد إن التحقيق ركز بالدرجة الأولى على ما يجري في حي الشيخ جراح من فعاليات، مشيرة إلى أن الموضوع يتعلق بتكميم الأفواه في حي الشيخ جراح، لا سيَّما وأن الثلاثاء المقبل موعد النطق بالحكم في القضية التي فجَّرت الأوضاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى