منوعات

فيسبوك تبحث عن صناع للنشرات الإخبارية لماذا؟

تستعد الشبكة الاجتماعية فيسبوك لدخول النشرات الإخبارية من خلال Bulletin وتقدم إصدارات مجانية ومدفوعة من المنصة.

وتأتي العديد من الرسائل الإخبارية الأولى التي تعتزم فيسبوك نشرها من كتاب يركزون على الرياضة والموضة والبيئة.

وسيكون هناك زاوية إخبارية محلية بما يتماشى مع مشروع الصحافة للشركة.

وتتمحور فكرة Bulletin حول البحث عن كاتب تحبه ويغطي شيئًا ما تهتم به، والاشتراك للحصول على محتوى منتظم في بريدك.

وبينما تستخدم الشركة فيسبوك لتسويق Bulletin، فإن المنصة لن تكون موجودة عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

وعندما تنقر على رابط Bulletin أثناء استخدامك لتطبيق فيسبوك، فإنه يتم فتحه في نافذة متصفح منفصلة حيث يمكنك قراءة القصة أو الاشتراك في النشرة الإخبارية.

وذلك لأن فيسبوك تأمل في إنشاء علامة تجارية منفصلة لـ Bulletin، لا سيما في وقت قد لا يثق فيه القراء والكتاب في الشركة.

وتريد الشركة تجنب دفع عمولات متجر التطبيقات إلى آبل وجوجل.

وتسعى فيسبوك للترويج للمنصة كوسيلة للاستفادة من جمهور يقارب 2.9 مليار شخص والاستفادة من قدرتها على استهداف أفراد معينين لمساعدتهم في العثور على قراء يدفعون.

وعرضت فيسبوك على الصحفيين صفقات لمدة عامين، مع خيار المغادرة بعد الأشهر الـ 12 الأولى، وذلك لإقناعهم بأنها ملتزمة بالمشروع.

وقالت فيسبوك سابقًا، إنها توجه ما لا يقل عن 5 ملايين دولار لدعم الصحفيين المحليين المهتمين ببدء عملهم أو مواصلته عبر Bulletin.

ويتزامن منتج Bulletin مع اهتمام الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج الجديد بدعم اقتصاد صناع المحتوى، الذي تحدث عنه عندما كشف النقاب عن خطط فيسبوك لإنشاء مجموعة من المنتجات الصوتية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى