منوعات

تناول المشروبات الساخنة فى الصيف أفضل لجسمك

ربما يعتقد البعض أنه يمكن تناول مشروب بارد لتقليل الشعور بالطقس الحار،لكن أظهرت الأبحاث أنه في يوم حار، يمكن أن يساعد تناول مشروب ساخن في الحفاظ على برودة الجسم، لأنه عند تناول مشروب ساخن، فإن الجسم يفرز العرق لتهدئة درجة حرارته.

وتعتبر زيادة التعرق هي المفتاح لتهدئة الشعور بالطقس الحار، لذا فإن تناول مشروب ساخن سيحقق تلك النتيجة المرجوة.

المشروب الساخن ينتج عنه كمية أقل من الحرارة المخزنة داخل جسمك، بشرط أن يتبخر العرق الإضافي الناجم عن شرب المشروب الساخن”.

وفي حين أن التعرق قد يكون محرجا، إلا أنه من الوظائف الجسدية الأساسية للمساعدة في الحفاظ على البرودة.

وعندما يتبخر العرق من سطح الجلد، فإنه يزيل الحرارة الزائدة عن طريق تحويل الماء من سائل إلى بخار.

إذا كنت ترتدي الكثير من الملابس، أو إذا كان لديك الكثير من العرق بحيث يبدأ بالتنقيط على الأرض، ولا يتبخر من سطح الجلد، فإن شرب مشروب ساخن أمر سيء. ويضيف المشروب الساخن القليل من الحرارة إلى الجسم، لذلك إذا كان العرق لا يساعدك في التبخر، فتناول مشروبا باردا.”

درجة حرارة الإنسان الداخلية ثابتة بفضل عملية التعرق، حيث تبلغ حوالي 37 درجة. وفي المقابل، يحتاج جسمنا، في بعض الأحيان إلى القليل من المساعدة للتكيف مع درجات الحرارة الخارجية المرتفعة. لذا يُنصح بتناول مشروب ساخن كالشاي الأخضر مثلا،حيث يرفع هذا المشروب درجة حرارتنا الداخلية ويجبر أجسامنا على التعرق، مما يُساعد على مجابهة الطقس الحار.

أما إذا تناولنا مشروب ليمونادة بارداً مثلاً، فيُرسل عصير الليمون إشارة مؤقتة للجسم باستقبال مادة “باردة”. وبالتالي، يتوقف الجسم عن التعرّق، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة الداخلية. وتجدر الإشارة إلى أن عملية التعرق جيدة ومفيدة، ولكن لا يجب أن تزيد عن حدها نظراً لأنها قد تؤدي إلى الجفاف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى