الأخبارسلايدر

تحذيرات دولية.. الضغط على الفلسطينيين قد يفجر أزمة تمتد للمنطقة بأكملها

حذر برنامج الأغذية العالمي من احتمال “تفجر أزمة تمتد إلى المنطقة كلها” بسبب “عدم قدرة” كثير من الفلسطينيين في غزة على تحمل مزيد من الضغط.

وقال البرنامج الاثنين إنه يقدم مساعدات طارئة لما يزيد عن 51 ألف شخص شمالي غزة، ويطلب 46 مليون دولار لاستمرار عمله في القطاع.

وقالت مديرة البرنامج في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كورين فلاتشر، إن “الناس في غزة يعيشون أصلا على حافة الفقر، والكثير من العائلات لا تجد ما تسد به الرمق. وساءت أوضاعهم أكثر بسبب انتشار فيروس كورونا والقيود التي فرضت لمكافحته”.

وأضافت أن “أكثر الناس لا يتحملون المزيد من الضغط، والظروف الحالية قد تفجر أزمة تمتد إلى كامل المنطقة”.

وشنت قوات الاحتلال الاثنين غارات جوية مدمرة على القطاع وردت فصائل المقاومة الفلسطينية بإطلاق وابل من الصواريخ على تل أبيب.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد قتلى العملية الإسرائيلية العسكرية المستمرة على قطاع غزة إلى 212 ، منهم 61 طفلا و36 سيدة و 16 مسنا. وأكدت إصابة 1400 مواطن بجراح مختلفة، منهم 400 طفل و270 سيدة.

وتقول إسرائيل إن 10 إسرائيليين قتلوا منذ بدء القتال قبل حوالي إسبوع، فضلا عن إصابة عشرات.

وقال المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية، سامر عبد الجبار، في بيان: “بالنسبة للذين دمر القصف بيوتهم أو هربوا من ديارهم، الحاجة الملحة الآن هي الغذاء”، مضيفا أن “الطريقة الأكثر سرعة وفعالية لتوفير المساعدة هي المال، من خلال بطاقات غذاء إلكترونية”.

وقال إن الكثير من المتاجر لا يزال مفتوحا في القطاع، ولكن غلق المعابر إلى غزة “قد يؤدي سريعا إلى ندرة في البضائع، وإلى ارتفاع الأسعار”.

وأشارت الوكالة الأممية إلى أن أسعار الخضار والفاكهة أخذت فعلا في الارتفاع لأن المزارعين لا يستطيعون الوصول إلى حقولهم.

ويدعم البرنامج تنظيم قافلة من المساعدات الإنسانية تدخل قطاع غزة إذا استمر إغلاق الحدود.

ويقدم البرنامج باستمرار مساعدات إنسانية إلى 260 ألف شخص بحاجة إلى الغذاء مباشرة أو عن طريق مختلف المشاريع في غزة. ويقول إن 53 في المئة من سكان القطاع يعيشون في مستوى الفقر.

وطلب 31.8 مليون دولار إضافية لضمان توفير المساعدات الغذائية المستمرة لأكثر من 453 ألف شخص في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة في ستة أشهر المقبلة.

ويقول البرنامج أيضا إنه بحاجة ماسة إلى 14 مليون دولار لتوفير المساعدات الطارئة لأكثر من 160 ألف شخص في غزة و60 ألفا في الضفة، في ثلاثة أشهر المقبلة.

وقالت السلطات الصحية في غزة إن 40 ألف شخص نزحوا عن بيوتهم.

وأعلن فيليب لازاريني، مسؤول وكالة الأمم المتحدة لتشغيل للاجئين الفلسطينيين “أنروا” أن 40 من مدارس الوكالة حُولت إلى ملاجئ.

وحذرت منظمة “أنقذوا الأطفال” من انهيار المؤسسات الصحية بعدما دمر القصف الإسرائيلي خطوط الإمداد بالطاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى