الأخبارسياسة

بعد القاهرة.. المبعوث الأممي لليبيا متوجهًا إلى تونس

غادر غسان سلامة، مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا، مساء الإثنين، العاصمة المصرية القاهرة، متوجهًا إلى تونس، بعد زيارة لمصر استغرقت يومين، بحث خلالها آخر التطورات الليبية.

وخلال زيارته القاهرة، التقى سلامة، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، ورئيس الأركان المصري محمود حجازي، بجانب الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي، لبحث الترتيبات المستقبلية لتسوية الأزمة الليبية.

وقال مصدر أمني مصري، مساء اليوم، في تصريحات صحفية، إن “سلامة ووفد مرافق له، غادروا مطار القاهرة الدولي، متوجهين إلى تونس، بعد زيارة للقاهرة امتدت ليومين”، دون مزيد من التفاصيل.

ويعد سلامة، المبعوث السادس للأمم المتحدة بشأن ليبيا، منذ اندلاع الأزمة في ذلك البلد العربي، عام 2011، خلفًا للألماني مارتن كوبلر.

وشهدت القاهرة، خلال الأشهر الماضية، لقاءات جمعت شخصيات ليبية سياسية وبرلمانية وإعلامية واجتماعية، لبحث الالتزام بالاتفاق الذي وقعته أطراف النزاع، في مدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر 2015.

وتتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة عديدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الراحل، معمر القذافي، عام 2011.

فيما تتصارع فعليًا على الحكم حاليًا حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غرب)، وهي الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، المُعترف بها دوليًا، والأخرى في مدينة البيضاء (شرق)، وهي “الحكومة المؤقتة”، التي تتبع مجلس نواب طبرق، والتي يقود خليفة حفتر قواتها.

وخلال اجتماع باريس، في 25 يوليو الماضي، اتفق كل من السراج وحفتر، على وقف إطلاق النار، ونزع السلاح، وتأسيس جيش موحد تحت قيادة مدنية، وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في 2018، وفق ما أعلنه الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، الذي اجتمع بهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى