منوعات

هيئة الدواء الأميركية توقف لقاح جونسون بعد إصابات بجلطات نادرة

الأمة/ أكدت هيئة الغذاء والدواء الأميركية -اليوم الثلاثاء-على السلطات بإيقاف استخدام لقاح “جونسون آند جونسون” (Johnson and Johnson) المضاد لفيروس كورونا، وذلك بعد إصابة 6 متلقيات له باضطراب نادر يشمل جلطات دموية.

وقالت الهيئة إنها تقوم بمراجعة البيانات التي تتضمن 6 حالات أُبلغ عنها لنوع نادر وشديد من الجلطة الدموية لدى الأفراد بعد تلقي اللقاح، لكنها قالت إن هذه الأحداث السلبية نادرة للغاية.

وعلّقت شركة جونسون آند جونسون على القرار بأنه لا يوجد حاليا أي دلالة واضحة على وجود علاقة لحالات التجلط التي سجلت باللقاح، كما أكدت أنها تعمل مع الخبراء والسلطات على تقييم تلك الحالات المسجلة.

وستعقد لجنة استشارية للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اجتماعا غدا الأربعاء، لتحليل الحالات الست المتصلة بلقاح جونسون، وستبحث إدارة الغذاء والدواء الأميركية التحليل، وذلك طبقا لما قالته الهيئتان في بيان مشترك.

والحالات الست المعلن عنها جميعا لنساء تتراوح أعمارهن بين 18 و48 عاما، وحدثت الأعراض بعد فترة تتراوح بين 6 أيام و13 يوما من تلقي اللقاح.

بينما ذكر البيت الأبيض أنه يعمل على تعويض لقاح جونسون بلقاحي فايزر (Pfizer) ومودرنا (moderna) في حملات التطعيم.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن شركة جونسون آند جونسون أعلنت تأجيل إطلاق لقاحها في أوروبا.

وجاءت توصية الهيئة بعد أسبوع من قول المنظمين الصحيين الأوروبيين إنهم وجدوا علاقة محتملة بين لقاح “أسترازينيكا” (AstraZeneca) المضاد لكوفيد-19 وحدوث جلطات دموية نادرة تسببت في عدد قليل من الوفيات.

يعتبر لقاح جونسون الذي يعطى في جرعة واحدة، ولقاح أسترازينيكا ذو التكلفة المنخفضة، أساسيين في مكافحة الجائحة التي أودت بحياة أكثر من 3 ملايين إنسان حتى الآن.

وحتى 12 أبريل/نيسان، أخذ أكثر من 6.8 ملايين جرعة من لقاح جونسون في الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى