أمة واحدةسلايدر

السعودية تعلن إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها

الأمة/ أعلنت المملكة العربية السعودية إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها، في حين تعود المساجد في بعض الدول العربية إلى استقبال المصلين خلال شهر رمضان المبارك، خاصة في صلاة التراويح، بعد أن أغلقت أبوابها العام الماضي لمنع تفشي فيروس كورونا.

وأفادت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بصدور موافقة الملك سلمان بن عبد العزيز على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها إلى 5 تسليمات (10 ركعات) بدلا من 10 تسليمات كما كانت تؤدى في السنوات الماضية.

والثلاثاء الماضي، أعلنت السلطات السعودية منع الاعتكاف والإفطار والسحور الجماعي في المساجد خلال شهر رمضان، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا في البلاد، وفق ما أفادت به وزارة الشؤون الإسلامية عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وحتى الآن، أعلنت 8 دول، هي السعودية وفلسطين والبحرين والإمارات والكويت والعراق ومصر والجزائر، السماح بإقامة الفروض اليومية وخطبة الجمعة وصلاة التراويح في المساجد، وفق رصد وكالة الأناضول.

وفرضت الدول الثماني تدابير احترازية بشأن صلاة المساجد، بينها تحديد مدى زمني أقصى للتراويح، واستمرار غلق أماكن الوضوء، والتباعد الجسدي، وارتداء الكمامات، واصطحاب سجادة صلاة، ومنع الدروس الدينية والإفطارات الجماعية، والتطعيم ضد كورونا.

في المقابل أعلنت 5 دول، هي المغرب وتونس وقطر وسلطنة عمان والأردن، عدم إقامة صلاة التراويح في المساجد خلال شهر الصوم الذي يبدأ وفق الحسابات الفلكية يوم 13 أبريل/نيسان الجاري وينتهي يوم 12 مايو/أيار المقبل، في حين تتحرى أغلب الدول هلاله مساء الأحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى