منوعات

جهاز يساعدك على التركيز وزيادة الإنتاجية

الأمة/قام زوجان من المهندسين  بتصميم جهازًا يمكن ارتداؤه ليقوم بعمل تخطيط كهربائي للدماغ، أوما يعرف بـ”إي إي جي” (EEG)، ويسمى التاج (Crown).

ويقوم الجهاز المطور من قبل شركة “نيوروسيتي” (Neurosity) بقياس وتحليل موجات الدماغ بمساعدة 8 مستشعرات، لتحليل نشاط الفص الأمامي للمستخدم ومساعدته في الحفاظ على التركيز وزيادة الإنتاجية بمساعدة الموسيقى.

يعد مخطط كهربية الدماغ من أكثر التقنيات استخدامًا لقياس النشاط العصبي. وتسجل التكنولوجيا بشكل أساسي النشاط الكهربائي للدماغ من خلال أقطاب كهربائية توضع على فروة الرأس. واعتمادًا على إشارات دماغ المستخدم، سيعمل الجهاز على تشغيل الموسيقى المختارة خصيصًا لزيادة التركيز.

ونظرًا لأن القدرة على التركيز يتم تنظيمها بواسطة الفص الجبهي للدماغ، فإن جهاز “التاج” يركز على هذه المنطقة من الدماغ. والجهاز متصل بتطبيق “نيوروسيتي شفت” (Neurosity Shift) المرتبط بحساب “سبوتيفي” (Spotify) لتشغيل الموسيقى.

لذا، فإن “التاج” هو في الأساس مشغل موسيقى يقرأ الدماغ، ويقوم بتحليل الموجات الدماغية للمستخدم ثم تشغيل الموسيقى الأكثر ملاءمة من أجل الحفاظ على حالة تركيزه.

ويشبه “التاج ” جهاز “نوشن ٢” (Notion 2) السابق، الذي طورته الشركة نفسها لإرسال إشارات الدماغ، حيث قلل هذا الجهاز أيضًا التشتيت التكنولوجي عن طريق كتم الإشعارات أو نغمات الرنين تلقائيًّا عن الأجهزة.

وفي محاولة لمساعدة المستخدمين على القضاء على التسويف، يرسل التاج “بطاقة تقرير” تشير إلى أكثر اللحظات تركيزًا والأوقات التي يكونون فيها أكثر تشتتًا.

وتشتهر هذه الأجهزة بقصورها في تقنية إلغاء الضوضاء؛ مما يعني أن الموسيقى تغرقها ضوضاء الخلفية. ومع ذلك، تقول نيوروستي إن أجهزتها تستخدم أحدث التقنيات.

وسيسعد أي مشتر محتمل أيضًا بمعرفة أن “التاج” لا يخزن أيًّا من الموجات الدماغية لمستخدميه من أجل بيعها لأطراف ثالثة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى