الأخبارسياسة

ليبيا: لقاء يجمع فائز السراج بوفد من المنطقة الجنوبية

فائز السراج يجتمع مع وفد من الجنوب

عقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج اجتماعا بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس مع وفد من المنطقة الجنوبية يضم الشيخ الزلاوي مينا صالح وعلي سعيد نصر وأبوبكر الفقي وآدم أحمد دازي.

وبين المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي أن الاجتماع بحث الوضع الحالي في مدينة سبها إثر التصعيد العسكري الذي شهدته المدينة خلال الأيام الماضية، كما طرح المجتمعون أفكارا لتحقيق هدنة تقود إلى مصالحة بين طرفي النزاع.

واتفق المجتمعون على العمل سوياً لجمع الكلمة والتهدئة من خلال قناة اتصال، تمهيدا لعقد اجتماعات مباشرة بين مختلف الأطراف، كما اتفقوا على اعتبار ما توصلت إليه لجنة متابعة الجنوب من تشخيص للمشكلة وما حددته من متطلبات أساسا لتحريك عملية المصالحة، وأن تكون نتائج اجتماعاتها قاعدة للانطلاق نحو تحقيق هذه المصالحة وبما يضمن التعايش السلمي وتقديم الخدمات والاحتياجات الأساسية للجنوب.

وأكد المجتمعون على أهمية مساهمة الشيوخ والحكماء والأعيان في حل النزاع وتجنيب سبها والمناطق الأخرى التوترات الاجتماعية في إطار جهود وقف التصعيد العسكري وإعادة الأمن والسلام للمنطقة الجنوبية.

وقال السراج إن هذا التصعيد يصب في صالح جماعات الإرهاب وكل الطامعين المتربصين بليبيا ووحدتها ونسيجها الاجتماعي، مؤكدا أن الجنوب يواجه مخاطر حقيقية، تتطلب تجاوز ما دونها، والارتفاع إلى مستوى المسؤولية الوطنية والتاريخية أيضا، مشيرا إلى أن ما يحدث قد يكون فرصة لتوحيد المؤسسة العسكرية والتنسيق في مواجهة المخاطر المحيطة بالمنطقة.

وشدد السراج على ضرورة الاهتمام بالأمن مؤكدا أن الحكومة تعمل في مسار مواز لتخفيف المعاناة وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، معلنا عن عزم الحكومة إنشاء ديوان لرئاسة الوزراء في المنطقة الجنوبية في القريب العاجل.

وأكد السراج على أن الوفاق هو مشروع وطني، لا يرتبط بأشخاص أو مناطق أو فترة زمنية، بل هو ما تريده أن يسود بين الليبيين جميعا في علاقاتهم على كافة المستويات والتوجهات، وهو لا يعني ألا نختلف سياسياً، بل أن يكون خلافنا إن وجد في إطار الثوابت الوطنية من وحدة الوطن وسلامته وسيادته وأمنه وحقوق مواطنيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى