الأخبارسلايدرسياسة

الدقير: يدعو لقيام المحكمة الدستورية والمجلس التشريعي

 

 

الأمة/  طالب المهندس عمر يوسف الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني  بقيام المحكمة الدستورية لتحقيق العدالة وتحقيق أحد شعارات الثورة (حرية-سلام-وعدالة)، وقيام المجلس التشريعي بتمثيل من جميع قوى الثورة.

جاء ذلك خلال مخاطبته مساء أمس بمدني الندوة التي أقيمت على شرف ختام فعاليات المؤتمر الولائي الخامس لحزب المؤتمر السوداني تحت شعار: (لسنا ممن يعود من منتصف الطريق).

وطالب الدقير بإصلاح المؤسسات العامة التي دمرت خلال سنوات الإنقاذ وأن يبدأ الإصلاح بالمؤسسات الأمنية لتواكب التغيير الذي حدث عقب الثورة.

وقال إن الوقت للعمل حتى لا تتفاقم الأزمات تباعاً على الشعب السوداني، وحيا نضال جماهير ولاية الجزيرة طيلة الثلاثين عاماً الماضية، ودلف إلى أن هذه التضحيات ظهرت جلية إبان ثورة ديسمبر حيث وقفت الجماهير سدا منيعا أمام آلة البطش التي إستخدمها النظام المباد.

وعلل إنتصار الثورة بوحدة الهدف إسقاط النظام ووحدة القيادة المتمثلة في قوى إعلان الحرية والتغيير.

وأوضح بأنه لا يمكن الوصول إلى تحول ديمقراطي حقيقي ما لم تكن هنالك أحزاب ديمقراطية..وجزم الدقير بأن خطوة توحيد سعر الصرف التي خطتها الحكومة مؤخراً لابد من أن تتبعها حزمة إصلاحات على رأسها إستغلال الموارد المحلية التي يتمتع بها السودان وتغليبها على الواردات ومضى بالقول بأن خطوة سعر الصرف أظهرت النقص الهيكلي الموجود في البنوك وعدم قدرتها على إستيعاب هذه الخطوة.

واشار إلى أن على الحكومة أن تحسن الإصغاء للشعب وأن تحس بمعاناته في جميع جوانب الحياة خاصة في معاشة، إضافة للوقود والكهرباء.

من جانبه أبان الأستاذ نصر الدين عمر أحمد رئيس حزب المؤتمر السوداني بولاية الجزيرة المنتخب أن المؤتمر الخامس جاء بعد عقد عدة مؤتمرات في جميع محليات الولاية.

ومضى بالقول أنهم في الحزب يشعرون بمعاناة الناس في معاشهم مؤكداً بأن الثورة يجب أن تنعكس على معاش الناس.

وكشف أن هنالك نقاشا واسعا دار خلال المؤتمر لتحسين معاش الناس في الكنابي، موضحاً بأن المواطنين في الكنابي افصحوا أنهم الآن يشعرون بأنهم مواطنين من الدرجة الثانية بسبب عدم إيصال الخدمات إليهم في مكان سكنهم.

وكان المؤتمر قد إنتخب الأستاذ نصر الدين عمر أحمد رئيساً للحزب بولاية الجزيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى