الأخبارسياسة

500من حملة بايدن يكثفون الضغوط لمحاسبة الاحتلال علي جرائمه في غزة  

بعد قرابة أسبوع من تحركات لمشرعين  ديمقراطيون  لتعطيل صفقة أسلحة إلي إسرائيل،  وقع أكثر من 500 عضو في الحزب الديمقراطي الأمريكي الذي ينتمي إليه الرئيس الحالي جو بايدن على رسالة تدعو بايدن إلى “محاسبة الحكومة الإسرائيلية” بعد عدوانها على فلسطين.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن أكثر من 500 عضو من حملة بايدن وموظفين في الحزب الديمقراطي وقّعوا رسالةً تدعو بايدن إلى بذل المزيد في “حماية حقوق الفلسطينيين ومحاسبة إسرائيل على عدد القتلى غير المتكافئ الذي تسببت به القوات الإسرائيلية مقارنة بتلك التي تسبب بها المسلحون الفلسطينيون”.

ووقّع الرسالة التي صدرت الاثنين، الموظفون والمنظمون الذين عملوا في مقر الحملة الوطنية لبايدن، في اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي وفي 22 ولاية، بما في ذلك الولايات المتأرجحة في ويسكونسن وبنسلفانيا وجورجيا وميشيغان وأريزونا وغيرها.

والأسبوع الماضي، قالت مجلة بوليتكو الأمريكية أن مشرعين من الحزب الديمقراطي تقدموا بمشروع قانون لوقف صفقة بيع الأسلحة لإسرائيل.

وذكرت المجلة أن النائبة الديمقراطية “ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز” قادت هذه التحركات، إلى جانب النائبتين “رشيدة طليب” و”إلهان عمر” والنائب “مارك بوكان”، بالإضافة إلى عدد آخر من نواب الحزب الديمقراطي.

وفجر 21 مايو الجاري بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية، بعد هجوم شنّته تل أبيب على القطاع استمر 11 يوماً.

وأسفر العدوان الإسرائيلي الوحشي على الأراضي الفلسطينية عن 279 شهيداً، بينهم 69 طفلاً، و40 سيدة، و17 مسنّاً، فيما أدّى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى