اقتصادالأخبارسلايدر

5 مليارات دولار تسوية لفضيحة تسريب “فيس بوك” بيانات المستخدمين

وافقت لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية، على تغريم شركة ”فيسبوك“ 5 مليارات دولار، لتسوية قضية تتهم فيها الشركة العملاقة بتسريب بيانات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الذي تديره.

وذكرت وكالة بلومبرج، أن التسوية جاءت بموافقة ثلاثة أصوات مقابل رفض اثنين، مشيرة إلى أن الاتفاق لا يزال بحاجة إلى موافقة وزارة العدل.

وترتبط التسوية بقضية تسريب بيانات ”كامبريدج أناليتيكا“، وهي شركة استشارات سياسية (مقرها لندن)، ارتبطت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وتواجه الشركة اتهامات بالحصول على بيانات 87 مليون مستخدم لـ ”فيسبوك“ بطريقة غير قانونية ودون علمهم؛ بغية وضع برمجية لتحليل الميول السياسية للناخبين.

وفي أيار/ مايو 2018، خضع مؤسس ”فيسبوك“ مارك زوكربيرغ، لجلسة طويلة مع أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل، حول مسألة عدم حماية بيانات المستخدمين.

وقال زوكربيرغ، خلال الجلسة، ”لم نستطع القيام بمسؤولياتنا على نطاق واسع كما ينبغي.. هذا كان خطأنا، وأقدم اعتذاري عن ذلك“.

وفي نيسان/ أبريل 2018، أعلن زوكربيرغ، تحمله المسؤولية الكاملة عن استغلال شركة ”كامبريدج أناليتيكا“، بيانات ملايين من مستخدمي الشبكة الاجتماعية في حملة ترامب الانتخابية.

وقال زوكربيرغ، في تصريح آنذاك أمام لجنتي القضاء والتجارة بمجلس الشيوخ الأمريكي: ”لم نُلقِ نظرة واسعة كافية تجاه مسؤوليتنا، وكان هذا خطأ جسيمًا (..) لقد كان خطأي، أنا آسف، بدأت فيسبوك وأديره، وأنا مسؤول عما يحدث هنا“.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى