الأمة الثقافية

هكذا نستفيد من دليل جوجل للذكاء الاصطناعي

أطلقت شركة «جوجل» بالتعاون مع «معهد أكسفورد للإنترنت»، دليلا خاصا عن «أساسيات الذكاء الاصطناعي»، باللغة العربية، يضم سلسلة من الشروحات المبسّطة والقصيرة، بهدف تيسير فهم مداخل الذكاء الاصطناعي وآلية عمله ودوره في تغيير العالم من حولنا.

الدليل الجديد يتضمن نحو 26 موضوعاً عن الذكاء الاصطناعي، تبدأ بأساسياته وآليات عمله، وحتى آثاره على المجتمعات واستخدام تقنياته.

مصطلح الذكاء الاصطناعي يشير إلى الأنظمة أو الأجهزة التي تحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، وفي مقدمتها القدرة على التعلم والاستنتاج ورد الفعل. وبات لافتاً دخول الذكاء الاصطناعي في عدد كبير من المجالات الصناعية والبحثية، مثل الطب والتعليم والسيارات وغيرها.


كانت شركة “جوجل” قد قالت في بيانها الخاص بإطلاق النسخة العربية من الدليل، إن عمليات البحث المتعلقة بموضوع الذكاء الاصطناعي، سجلت ارتفاعاً متواصلاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتةً إلى أن أحد الأسباب التي ساهمت في هذا الارتفاع، هو تزايد عدد الوظائف التي تتطلب مستوى معيناً من المعرفة التقنية.

وتوقع التقرير أن تظهر 97 مليون وظيفة جديدة في مجالات اقتصاد الرعاية، وتكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة مثل الذكاء الصناعي، وإنشاء المحتوى، علماً بأنه ستكون هناك زيادة في الطلب على العاملين في مجال الاقتصاد الأخضر، وفي مجال اقتصاد البيانات والذكاء الصناعي، فضلاً عن الأدوار الجديدة في الهندسة والحوسبة السحابية وتطوير المنتجات، بحسب التقرير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى