الأخبارسلايدرسياسة

«كورونا» يقود رئيس مجلس الأمة الكويتي للنيابة العامة

رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم

الأمة| أكد رئيس مجلس الأمة -البرلمان- الكويتي، مرزوق الغانم، اليوم الثلاثاء، أنه أُبلغ بإحالته إلى النيابة العامة، للتحقيق معه في عدم التزامه بالإجراءات الاحترازية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقال «الغانم» في تصريحات تلفزيونية: «تم إبلاغي بإحالتي للنيابة العامة على خلفية احتفالات وتجمعات خالفت الإجراءات الصحية لفيروس كورونا».

وأضاف: «أعلن امتثالي للقانون.. سأكون أول من يحضر إلى النيابة، وأول من يطالب برفع الحصانة النيابية عني.. سأكون أول من يطالب بتطبيق واحترام القانون وآخر من يعترض على تنفيذه».

وأشار رئيس مجلس الأمة، إلى عدم استلامه شيء رسمي بشأن إحالته للنيابة، لكن إبلاغه «تصرف سليم»، مضيفًا: «أمام القانون لا مناصب ولا مراكز سياسية، ويجب أن يُطبق على الكبير والصغير، وسأتحمل نتائج وقوع هذه المخالفات بكل رحابة صدر».

وكانت صحيفة «القبس» الكويتية، كشفت اليوم عن استلام «النيابة العامة ملفًا من وزارة الداخلية بإحالة جميع النواب الذين احتفلوا بفوزهم بالمقاعد النيابية وطالبت بالتحقيق معهم».

وأوضحت الصحيفة أن «النيابة العامة ستحقق مع 38 نائبًا حاليًا بمجلس الأمة، وستطلب رفع الحصانة عنهم للتمكن من مثولهم واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم».

وأضافت أن «الاتهامات التي سيتم توجيهها للنواب ستكون مخالفة الاشتراطات الصحية، وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، ما قد يؤدي إلى انتشار فيروس كورونا».

وكانت وسائل إعلام محلية ودولية، نشرت في ديسمبر الماضي، صورًا للغانم أثناء الاحتفال مع أنصاره وعدد من النواب بفوزهم في الانتخابات البرلمانية بالكويت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى