الأخبارسلايدرسياسة

تونس.. السلطات السويسرية حولت جزءا من الأموال “المنهوبة”

 

 

 

الأمة/ أفادت الرئاسة التونسية، الأربعاء، أن السلطات السويسرية حولت جزءا من الأموال “المنهوبة” في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وقالت في بيان إن سويسرا “حولت نحو 3 مليون دينار ونصف (1.27 مليون دولار) إلى حساب الدولة التونسية بالبنك المركزي”.

وأضافت: “رغم أن المبلغ يعد زهيدا مقارنة بمبالغ أخرى لا تزال في الخارج، فإن استرجاعه يعد دليلا على أن العمل بجد وإخلاص يمكن أن يساهم في استعادة بقية المبالغ”.

وأشار البيان، إلى أن “تحويل هذه الأموال يأتي في إطار متابعة الرئاسة لملف الأموال المنهوبة بالخارج”.

ولفت إلى أن “هذه التحويلات تندرج في إطار قرار قضائي تونسي صدر في 10 سبتمبر/ أيلول الماضي فيما يتعلق بقضية بن علي وأقربائه، وتبعا للمساعي الدبلوماسية المبذولة في هذا الشأن”.

وجدد البيان، “التزام الرئاسة بمواصلة المساعي الدبلوماسية واتخاذ الخطوات القانونية اللازمة لاسترجاع الأموال المنهوبة وعدم التفريط بها”.

ومنتصف يناير/ كانون الثاني 2020 انقضت المدة القانونية لتجميد أموال بن علي في سويسرا، ما سيمكن عائلته من استرجاعها.

وذكرت صحيفة “لوتان” السويسرية في حينه، أن جزءا من الأموال بقيمة 60 مليون فرنك (نحو 660 مليون دولار) تم تجميده بأمر قضائي وسيظل آمنا مهما حدث، وقد استعادت منها الدولة التونسية حتى الآن 4.27 ملايين.

وكانت الحكومة التونسية دعت سابقا، قضاء بلادها إلى التسريع في النظر ومعالجة قضايا الأموال التونسية المنهوبة والمجمدة في الخارج، حتى تتمكن الدولة من استرجاعها.

وشهدت تونس مطلع 2011، ثورة أطاحت بحكم بن علي، الذي اختار اللجوء إلى المنفى بالسعودية التي توفي بها يوم 19 سبتمبر/ أيلول 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى