منوعات

تطبيقات الـ “VPN” .. اختراق وتجسس واستثمار أسْوَد

 

يلجأ العديد من مستخدمي الإنترنت إلى استخدام “الشبكة الخاصة الافتراضية” والتي تعرف بـ VPN كأحد الحلول للدخول على المواقع المحجوبة، والخدمات المحظورة، في بعض بلدان العالم

وبالرغم من عدم مشروعية استخدام مثل هذه الشبكات في الكثير من الدول، إلا أن هناك من يُصر على استخدامها  بشكل عشوائي ومفرط دون الاكتراث بحجم المخاطر التي يجب الحذر منها جراء استخدامه لهذه الشبكات التي تسرق البيانات الشخصية

عند استخدامك لشبكات الـ VPN ، فجميع بياناتك الشخصية في خطر، بداية من تحديد موقعك الجغرافي، وكشف الهوية والمعلومات الشخصية وجهات الاتصال، والكثير من البيانات الحساسة لديك، مع إمكانية استخدام هذه المعلومات في طرائق غير مشروعة، وقد يصل الأمر لاختراق الجهاز والاستيلاء على كافة محتوياته من صور وأرقام وغيرها.

والحقيقة الصادمة تقول إن غالبية مستخدمي شبكات الـ VPN يجهلون أنه عند بدء استخدامهم لهذه الشبكات فإنهم أعطوا وبشكل طوعي مزودي الخدمة التصاريح اللازمة للتنصت عليهم والوصول والاطلاع الكامل على كافة محتويات أجهزتهم، ومن تلك التصاريح ما يسمح بالوصول بكل سهولة إلى الصور الشخصية وكلمات المرور السرية للحسابات الشخصية المحفوظة في الجهاز.

خصوصية زائفة

لعل أبرز الحقائق الخاطئة التي يجهلها من يستخدم شبكات الـ VPN هي الاعتقاد التام بأن في استخدمه لهذه الشبكات أنه أصبح في مأمن تام من كشف هويته ومن اختراق خصوصيته بنسبة 100٪، فهذا الاعتقاد “غير صحيح” إطلاقاً، حيث أن في استخدامك لهذه الشبكة أياً كان نوعهاً فأنت بالفعل لن تشارك بياناتك الشخصية مع المواقع التي تزورها، لكنك ستشارك بياناتك الشخصية وأكثر، مع مقدمي هذه الشبكات، التي تعمل بحرص على حفظ بياناتك بعناية في سجلاتها، تمهيداً لاستغلالها في تنفيذ أعمالهم غير المشروعة أو لبيعها على شركات الإعلان وغيرها أو المنظمات التي تنفذ هجمات سيبرانية.

الحقيقة تقول إنك لن تجد إطلاقاً شركة موثوقة 100٪، فجميع الشركات لديها ما يسمى “Logs” تحفظ به جميع تحركات المستخدم وبياناته التفصيلية، وذلك لحماية نفسها من الملاحقة القانونية من الدول، حال ارتكب المستخدم أفعالاً غير مشروعة “حسب قول بعضها”، حتى وإن ادعت خلاف ذلك، أو لبيع تلك البيانات.

لا شيء بالمجان

خدمات الـ VPN بالمجان مُكلف جداً على تلك الشركات، وفيه من المشاكل القانونية الكثير، فلا يمكن التصور إطلاقاً بأن تلك الشركات تقدم كل تلك الخدمات بالمجان لوجه الله تعالى، في الغالب يكون لديه دعم، أو ربح مادي واضح من خلال “اشتراكات” أو ربح مادي خفي من خلال “بيع بيانات” المستخدمين لمن يدفع أكثر، وهذا هو الأغلب.

البيع لمن يدفع أكثر

تعد شبكات VPN وجهة مثالية ومفضلة لعصابات الهاكرز لاختراقها، كونها تمتلك قواعد بيانات ضخمة يشبهها البعض بمناجم الذهب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى