الأخبارسلايدرسياسة

خبير إستراتيجي يكشف عن أسباب التوغل الإيراني في العراق

د. معتز محيي عبدالحميد
د. معتز محيي عبدالحميد

كتب- أبوبكر أبوالمجد

كشف مدير المركز الجمهوري للدراسات الاستراتيجية في بغداد، د. معتز محيي عبدالحميد، عن التوغل الإيراني في العراق، والأعمدة التي يقوم عليها.

فقال محيي عبدالحميد، إن إيران موجودة في العراق ضمن اتفاقيات أمنية وسياسية واقتصادية، وهي لاعب مهم في الوقت الحاضر ومنذ 2003، وقبلها، مشيرًا إلى أننا لا يجب أن ننسى الحرب العراقية الإيرانية، وتدخلات إيران في الشؤون العراقية.

وأضاف، مدير المركز الجمهوري للدراسات الاستراتيجية، أن إيران لا تزال تمتلك القدرة على استقطاب مجموعات كبيرة جدًا من الأحزاب الدينية، في كل مناطق العراق الجنوبية والغربية بالتموين والتأثير.

وأوضح محيي عبدالحميد، أنها قامت بالإنفاق بسخاء على تأسيس العديد من المراكز البحثية، والفضائيات التي تعد واجهتها أحزابًا عراقية؛ غير أنها في الأصل موالية وتابعة للسياسة الإيرانية، ومهمتها الوحيدة خدمة المصالح الإيرانية في العراق.

وأكد في الأخير، مدير المركز الجمهوري، أن كل هذه المنظومة لا مهمة لها سوى خدمة مصالح إيران في العراق، ولذا فدورها موجود وباق عبر كل هذه الوسائل التي أنشأتها ودعمتها ولا تزال تدعمها، فضلًا عن الاقتصاد والتجارة، حيث أغرقت إيران الأسواق العراقية ببضائعها، منذ 2003، وإلى الآن، إضافة للفعاليات الدينية المعروفة للطائفة الشيعية.

اقرأ المزيد

خبير إستراتيجي يكشف عن أسباب التوغل الإيراني في العراق

محيي عبدالحميد: داعش لا يزال موجودًا بالعراق والبطالة تساعده على البقاء

غضب سُني في العراق من بابا الفاتيكان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى