منوعات

الألياف الغذائية خافض طبيعي للكولسترول

 

 

هناك العديد من الفوائد للألياف الغذائية  لكن بداية نحدد نوعان رئيسيان، هما الألياف الغذائية القابلة للذوبان (Soluble fiber) والألياف الغذائية غير القابلة للذوبان (Insoluble fiber). وسوف نعرفك في ما يأتي على فوائد الألياف الغذائية، ومعلومات إضافية هامة متعلقة بها:

فوائد الألياف الغذائية

هذه أبرز الفوائد الصحية المحتملة للألياف الغذائية:

1. تحسين صحة جهاز الدوران 

للألياف الغذائية بنوعيها لا سيما الألياف القابلة للذوبان، فوائد عديدة هامة لكل من القلب والأوعية الدموية، وهذه أبرزها:

  • تحسين مستويات الكولسترول في الجسم: إذ تسهم الألياف في خفض مستويات الكولسترول السيء، بينما وفي المقابل قد ترفع من مستويات الكولسترول الجيد.
  • التقليل من احتمالية الإصابة بمتلازمة الأيض: والتي قد ترفع بدورها من فرص الإصابة ببعض أمراض القلب ومشكلاته الصحية، مثل مرض القلب التاجي.
  • فوائد أخرى: مثل: إحداث انخفاض في مستويات ضغط الدم المرتفع، وخسارة الوزن الزائد لا سيما في محيط منطقة البطن، وتخفيف الالتهابات.

وقد تعزى فوائد الألياف الغذائية المحتملة المتعلقة بالكولسترول تحديدًا لقدرة أنواع معينة من هذه الألياف على الارتباط بجزيئات الكولسترول، لا سيما تلك المكونة لمادة الصفراء (Bile)، ومن ثم مساعدة الجسم ليقوم بإخراجها والتخلص منها.

2. تعزيز صحة الجهاز الهضمي 

إحدى أبرز فوائد الألياف الغذائية أنها قد تساعد على تحسين الوضع الصحي للقناة الهضمية وهو أمر قد تقوم الألياف الغذائية بتحقيقه بعدة طرق مختلفة، إذ قد تساعد هذه الألياف على:

  •  تحسين الحالة الصحية للمصابين ببعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل هذه الأمراض: القرحة الهضمية في القولون والمستقيم (Colorectal ulcer)، والفتق الحجابي (Hiatal hernias)، والداء الرتجي (Diverticular disease)، ومتلازمة تهيج الأمعاء.
  • مساعدة القناة الهضمية على التخلص من الفضلات الموجودة فيها، مما يساعد على مقاومة الإمساك وكذلك الإسهال، إذ تضفي الألياف الغذائية حجمًا أكبر على الفضلات مما يسهل حركتها في القناة الهضمية للتخلص منها بانتظام وخلال فترة أقل.
  • تحسين صحة البكتيريا الجيدة الموجودة في الأمعاء، إذ قد تشكل بعض أنواع الألياف الغذائية القابلة للذوبان غذاء جيدًا لهذا النوع من البكتيريا.
  • التقليل من فرص إصابة الشخص ببعض أمراض القناة الهضمية، مثل: سرطان القولون والمستقيم (Colorectal cancer)، والبواسير، وحصى المرارة.

3. فقدان الوزن الزائد

ينصح الأشخاص الذين يرغبون في فقدان الوزن الزائد بتناول حصص كافية من الألياف الغذائية، إذ قد تلعب هذه الألياف دورًا في تحفيز خسارة الوزن الزائد وذلك بسبب قدرة هذه الألياف على:

  • منح الشخص الذي يتناولها شعورًا بالشبع لفترات أطول والتقليل من الرغبة في تناول كميات إضافية من الطعام، نظرًا لقدرة الألياف على إبطاء وتيرة عمليات هضم الطعام.
  • التقليل من كمية الدهون التي يتم امتصاصها من الطعام، لا سيما عند التركيز على تناول الألياف القابلة للذوبان.

4. مقاومة بعض الأمراض المزمنة

من فوائد الألياف الغذائية المحتملة أنها قد تلعب دورًا إيجابيًا في مقاومة بعض الأمراض المزمنة، مثل الأمراض الاتية:

  • مرض السكري

تعمل الألياف الغذائية على تقليل كمية الدهون التي يتم امتصاصها من الطعام بالإضافة لإبطاء وتيرة امتصاص بعض المواد الغذائية من الطعام مثل الكربوهيدرات، مما يقلل من فرص حصول رفعات مفاجئة في مستويات سكر الدم.

لذا قد يساعد تناول الألياف الغذائية على: خفض فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وتنظيم وخفض مستويات سكر الدم.

  • مرض السرطان

قد تلعب الألياف الغذائية دورًا هامًا عندما يتعلق الأمر بحماية الجسم من بعض سرطانات الجهاز الهضمي بشكل خاص، والسبب في ذلك ربما يعود لقدرة الألياف على تحفيز حركة الفضلات في القناة الهضمية مما يقلل من قدرة المواد الضارة على التراكم في القناة الهضمية.

كما قد قد تساعد الألياف على الوقاية من الإصابة بأنواع أخرى من مرض السرطان، مثل: سرطان الثدي، وسرطان المبيض.

5. فوائد أخرى

هذه بعض فوائد الألياف الغذائية المحتملة الأخرى:

  • تعزيز وتحسين كثافة النسيج العظمي لا سيما خلال سنوات الطفولة والبلوغ.
  • تحسين صحة الجلد ومقاومة بعض مشكلاته، مثل مشكلة حب الشباب.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى