منوعات

تعويض 1,6 مليون مستخدم في فيسبوك بمبالغ هائلة

 

من القضايا الشائكة التي تتهم فيها شركة فيسبوك باستمرار يوجد هناك قضية حماية الحياة الخاصة للمستخدمين، وهو ما يجعل الشركة تدخل بشكل مستمر في منازعات و دعاوى قضائية، وفي آخر هذه القضايا أصبحت شركة فيسبوك ملزمة بدفع تعويض مادي كبير على هامش قضية مشابهة.

وبدأت القضية في بداية العام الماضي 2020، حيث حكمت محكمة أمريكية على شركة فيسبوك بغرامة مالية ثقيلة وذلك على خلفية دعوى قضائية جماعية في ولاية إلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية، يعتبر محركها الأساسي هو استخدام الشركة لتقنية التعرف على الوجوه على منصتها، وقررت المحكمة الأمريكية في هذا الإطار إرغام الشركة على دفع تعويض يقدر بـ 550 مليون دولار أمريكي، لكن يبدو أن ذلك ليس نهائيا مما سيزيد من متاعب فيسبوك.

ويبدو القاضي رأى أن الحكم في حق فيسبوك كان مخففا وأن مبلغ 550 مليون دولارا لم تكن كافية، حيث قرر إضافة مبلغ إضافي يصل إلى 100 مليون دولار أمريكي، ليصبح إجمالي التعويض الذي ستقوم الشركة بدفه هو 650 مليون دولارا أمريكيا، وهو ما وافقت عي فيسبوك، علما أن هذا الاتفاق الجديد سيستفيد منه قرابة 1,6 مليون مستخدم لمنصتها للتواصل الاجتماعي في ولاية إلينوي الأمريكية وذلك بسبب خرق الشركة للقوانين الخاصة بالولاية فيما يتعلق بحماية بيانات المستخدمين فيها، و تعود القضية إلى عام 2015.

وتنضاف هذه المشكلة المتعلقة بحماية خصوصية المستخدمين لعشرات القضايا المماثلة خلال السنوات الأخيرة بالرغم من أن فيسبوك تؤكد دائما احترامها لهذا المعطى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى