اقتصادالأخبارسلايدر

الجنيه السوداني يتراجع بشكل غير مسبوق بعد التعويم

تراجع الجنيه السوداني

الأمة| سجل الجنيه السوادني، اليوم الأحد، تراجعًا غير مسبوق أمام العملات الأجنبية بعد قرار التعويم الجزئي الذي طبقه البنك المركزي.

وصعدت قيمة الدولار الأمريكي أمام الجنيه بنسبة 6.6 بالمئة في تداولات الأسواق الموازية للعملات، وبلغ سعر بيع الدولار 400 جنيه في التعاملات اليوم، مقابل 375 جنيها في تعاملات السبت.

وذكر تجار أن قرار التعويم الجزئي للعملة السودانية، ساهم في إرباك تداولات السوق الموازية في اليوم الأول، لتتجه أكثر أسعار صرف الدولار للصعود، وسط توقف جزئي لحركة بيع وشراء العملات.

وأعلن البنك المركزي السوداني، توحيد سعر صرف عملته المحلية الجنيه (تعويم جزئي) أمام الدولار والنقد الأجنبي، اعتبارا من الأحد، في محاولة للقضاء على الاختلالات الاقتصادية والنقدية.

ويقصد بالقرار، أن البنك المركزي سيكون له كامل الصلاحيات في التدخل بأسعار الصرف في حال تجاوزها سقفا محددا من قبله.

وأعلن عدد من المصارف التجارية اليوم، السعر التأشيري للدولار بـ 375 جنيها للبيع فيما حددت أسعار الشراء بـ376 جنيها، مقارنة مع 55 جنيها، السعر التأشيري السابق.

وعلى إثر التدهور المستمر للاقتصاد، وعدم مقدرة الحكومة على السيطرة على الوضع المعيشي المتأزم، يعيش المواطن السوداني أوضاعا اقتصادية صعبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى