الأخبارسياسة

احتجزها والدها كرهينة.. بريطانيا عن ابنة حاكم دبي: ظروفها سيئة

أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عن قلقه إزاء وضع الأميرة الإماراتية لطيفة آل مكتوم (35 عاما)، ابنة حاكم إمارة دبي، نائب رئيس دولة الإمارات محمد بن راشد، المحتجزة “رهينة” لدى والدها.

وأوضح جونسون في تصريح صحفي الأربعاء، أن القضية يتم التحقيق فيها من قبل مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وأكد أنه يشعر بالقلق على وضع الأميرة لطيفة، مضيفا “ما سنفعله هو الانتظار وسنرى ما ستفعله الأمم المتحدة”.

والثلاثاء، بثت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، مقاطع مصورة قصيرة للشيخة لطيفة، قالت فيها باللغة الإنجليزية إنها محتجزة منذ سنوات “رهينة” في فيلا بدبي، وتعيش ظروفا سيئة.

وردا على أسئلة صحفيين بشأن المقاطع، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن “فريق العمل التابع للأمم المتحدة المعني بحالات الاختفاء القسري ينظر في هذه المسألة”.

وظهرت قضية الشيخة لطيفة عام 2018، بعد أن أخفقت محاولتها للفرار من الإمارات، التي تواجه اتهامات حقوقية بالتمييز ضد النساء وعدم تقبل أي من أشكال المعارضة.

وردا على اتهامات حقوقية سابقة بإخفائها، قالت إمارة دبي ودولة الإمارات، في وقت سابق، إن لطيفة بأمان وتتمتع برعاية أسرتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى