الأخبارسلايدرسياسة

حزب المؤتمر الشعبي السوداني يستنكر توقيف أحد قيادييه

حزب المؤتمر الشعبي السوداني
حزب المؤتمر الشعبي السوداني

الأمة ووكالات| أعلن حزب “المؤتمر الشعبي السوداني”، الذي أسسه الراحل حسن الترابي، أن السلطات ألقت القبض على أحد قيادييه بتهمة “تقويض النظام الدستوري”، معربا عن استنكاره لتلك الخطوة.

وقال الحزب، في بيان الأربعاء، إن “لجنة إزالة التمكين اعتقلت نائب أمين أمانة النقابات والمهن بالمؤتمر الشعبي حسام سليمان، من منزله بمنطقة الصحافة جنوبي العاصمة الخرطوم”.

وأضاف أن اللجنة “نقلت سليمان إلى قسم شرطة الخرطوم الشمالي، واتهمته بتقويض النظام الدستوري”.

وفي 10 ديسمبر 2020، أصدر رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، قرارا بتشكيل لجنة “إزالة آثار التمكين”، بهدف إزالة آثار تمكين نظام عمر البشير، ومحاسبة رموزه على اتهامات بالفساد، لكن الأخير يعتبرها “لجنة سياسية تشكلت بغرض الانتقام منه”.

ويعد سليمان أول قيادي من حزب “المؤتمر الشعبي السوداني” توقفه لجنة إزالة التمكين، منذ إنشائها، بحسب مراسل الأناضول.

وأدان “المؤتمر الشعبي” في بيانه القبض على سليمان، مؤكدا “عدم قانونية هذه اللجنة ولا دستوريتها”.

وتابع: “المؤتمر الشعبي يوضح للشارع السوداني أن أي حكومة تنتهج تكميم الأفواه واعتقال المعارضين لها، مصيرها السقوط لا محالة”.

فيما لم تصدر لجنة “إزالة التمكين” أو الحكومة السودانية أي شيء بخصوص الأمر حتى الساعة 8: 10 ت.غ.

وحزب المؤتمر الشعبي تعتبره السلطات السودانية الحالية من ضمن المعارضة، رغم أنه تقدم برؤية لرئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك حول إدارة الفترة الانتقالية، وفق مراقبين.

ويعيش السودان، منذ 21 أغسطس 2019، مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش و”قوى إعلان الحرية والتغيير”.

اقرأ المزيد

حزب الترابي يحذِّر: صفقة خليجية مشبوهة للسيطرة على الموانئ السودانية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى