أمة واحدة

هجومان عنصريان يستهدفان مسجدين بالجبل الأسود

 

 

 

 

 

الأمة/ شهدت جمهورية الجبل الأسود هجومين عنصريين لمتطرفين على مسجدين في العاصمة بودغوريتشا، ومدينة نيكشيتش.

وكتب متطرفون مجهولون على جدران مسجد “حاج إسماعيل”، وهو الوحيد في مدينة نيكشيتش، الأربعاء، عبارات عنصرية من قبيل “سربرنيتسا”، و”نيكشيتش ستكون سربرنيتسا ثانية”.

ودخلت القوات الصربية، مدينة سربرنيتسا البوسنية في 11 يوليو/ تموز 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 و70 عاما.

وفي حديث مع الأناضول، وصف ممثل الاتحاد الإسلامي في نيكشيتش، مرصاد أغوفيج، الهجوم بـ”المخجل”.

وأضاف “لم ينجحوا في تخويفنا منذ تسعينات القرن الماضي، ولن ينجحوا بعد الآن”.

وفي العاصمة بودغوريتشا، كتب متطرفون على جدران ساحة مسجد “عثمان أغيجا”، عبارات عنصرية مؤيدة للصرب.

ويواجه المسلمون في الجبل الأسود، تهديدات مستمرة، سيما في الآونة الأخيرة مع تصاعد الاستفزازات ضدهم على خلفية وصول تحالف يميني معروف بميله لصربيا إلى السلطة نهاية 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى