الأمة الثقافية

الإعلان عن مؤتمر مكة الدولي للغة العربية

 

يشهد العالم الافتراضي أكبر تظاهرة علمية وثقافية خاصة باللغة العربية في مؤتمر مكة الدولي الثاني للعربية العربية وآدابها: اللغة العربية والتعليم عن بعد خلال الفترة 14-18 رجب 1442هـ الموافق 26 فبراير – 2 مارس 2021

ويعد هذا المؤتمر في نسخته الثانية حيث أقيمت النسخة الأولى في العام الماضي

وأوضح رئيس المؤتمر البروفيسور محمد ربيع الغامدي أستاذ اللغة العربية بجامعة الملك عبد العزيز أنه وجب على أبناء هذه اللغة الشريفة خدمتها والعمل على إعلاء شأنها بين اللغات، وانطلاقا من الوفاء بواجب خدمة لغة القرآن الكريم تقرر أن يقام هذا المؤتمر الدولي للغة العربية وآدابها، واختير لإقامته أقدس بقاع الأرض مكة المكرمة وبجوار الكعبة المشرفة.

ولقد اتجه العالم كله اليوم في ظل جائحة كورونا وفي ظل تعذر إقامة المناشط الفكرية واقعيا إلى استثمار التقنية لكي تستمر دون توقف، فكان لزاما على هذا المؤتمر المبارك أن يقيم الدورة الحالية افتراضيا في موعدها دون إبطاء.

وقد كان ذلك دافعا للقائمين على المؤتمر لاختيار موضوع تعليم اللغة العربية عن بُعد، فكان عنوانه: (اللغة العربية والتعليم عن بعد).

وقد أرادوا لكل الأكاديميين والباحثين وطلاب الدراسات العليا والمثقفين والمفكرين وكافة المتخصصين في اللغة أو في المناهج وطرق التدريس أو في التقنيات الحديثة وسائر المهتمين أن يقدموا بحوثهم وملصقاتهم العلمية في المجالات التي تغطيها محاور المؤتمر الشاملة والمتنوعة، والتي يرجى لها أن تسفر عن أطروحات نافعة ومفيدة، وأن تسهم بقدر كبير في خدمة لغة القرآن الكريم.

والمؤتمر يتضمن (16) محور ومجال من مجالات اللغة العربية، ويقام بالتعاون بين مجمع اللغة العربية بمكة المكرمة وإثراء المعرفة للمؤتمرات والأبحاث

آخر موعد لاستقبال المشاركات المتمثلة في البحوث والدراسات والأوراق والملصقات العلمية هو 23 جمادى الآخرة 1442هـ وما زال التسجيل متاح للحضور والمشاركة من خلال الرابط https://www.kefeac.com/al

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى