منوعات

حدثَ بالفعل

جيمس أبرام جارفيلد
جيمس أبرام جارفيلد

 

قبل اندلاع الحرب الأهلية بالولايات المتحدة الأمريكية، في سنة 1861م ، بحوالي 11 سنة، وفي 1850م، جاء (صبي مراهق) إلى منطقة (بورتاج) بولاية (أوهايو) يبحث عن عمل.. حتى وصل إلى مزرعة (ورثي تايلور) .. الذي لم يهتم بمعرفة اسم الصبي.. فهو مجرد خادم اسمه (جيم)

وظل الصبي في المزرعة يقطع أخشاب الوقود، ويقوم على خدمة الأبقار، وأعمال المزرعة المختلفة.. وينام في مخزن التبن.. وبعد مرور عام، كان الخادم قد وقع في غرام ابنة صاحب المزرعة.. ولما عرفَ “ورثي تايلور” بذلك طرده، بعد أن (عايره) أنه مجرد خادم..

وبعد مرور 31 سنة .. وفي سنة 1881م، قرر صاحب المزرعة العجوز (تايلور) أن يهدم مخزن الحبوب ومخزن التبن الذي كان ينام فيه الخادم (جيم) ليبني آخر جديدًا ، وعندما بدأ الرجل في الهدم، كان الغبار قد زال من فوق إحدى الدعامات الخشبية الجانبية في مخزن التبن .. لتكون المفاجأة التـي لم تخطر لأحدٍ على بال..

يقترب الرجل العجوز “ورثي تايلور” من الدعامة الخشبية ويضعها أمام عينيه وهو يرتعش ولا يصدّق.. فالصبي (جيم) كان قد كتب اسمه كاملًا فوق هذه الخشبة: (جيمس أبرام جارفيلد) .. رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الوقت

————–

يسري الخطيب

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى