الأخبارسلايدرسياسة

دارفور السودانية تعلن حالة طوارئ لتفشي مرض”الشيكونغونيا”

 

 

 

 

أعلنت ولاية غرب دارفور السودانية،أمس الإثنين، حالة الطوارئ الصحية، عقب تفشي مرض “الشيكونغونيا” غربي البلاد.

 

وأفادت وزارة الصحة في الولاية، عن وجود 41 إصابة مؤكدة بحمى الشيكونغونيا، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

 

وأشارت الوزارة إلى قلة وندرة الأدوية والإمدادات الطبية والمستشفيات التي يمكنها استيعاب المصابين.

 

وأعلن حاكم غرب دارفور، محمد عبد الله الدومة، حسب ذات المصدر “فرض حالة الطوارئ الصحية في الولاية لمواجهة الوباء”.

 

وأضاف أن “الولاية بدأت في اصحاح البيئة (إزالة النفايات وبرك المياه ومصادر التلوث)، ولكنها لم تضع في الحسبان مكافحة نواقل الأمراض بسبب الأمطار الغزيرة”.

 

و”الشيكونغونيا” هو مرض فيروسي ينتقل إلى البشر عبر البعوض الحامل للعدوى، وفق منظمة الصحة العالمية.

 

ويسبب المرض حمى وآلاما مبرحة في المفاصل، وآلام عضلية وصداع وتقيؤ وتعب وطفح جلدي.

 

وفي 30 أغسطس/آب الماضي، حذرت الأمم المتحدة، من خطورة تفشي الأمراض المنقولة عن طريق المياه، عقب السيول والفيضانات التي اجتاحت السودان.

 

وبلغ عدد ضحايا الفيضانات والسيول في السودان 138 وفاة، إضافة إلى مئات الآلاف من المشردين، منذ بداية الأمطار الخريفية في يونيو/ حزيران الماضي، حسب أحدث الأرقام الرسمية.

 

وفي 5 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن مجلس الدفاع والأمن حالة الطوارئ في أنحاء البلاد مدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبرها “منطقة كوارث طبيعية”.

 

ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو حتى أكتوبر، حيث تهطل عادة أمطار غزيرة في هذه الفترة سنويا، وتواجه البلاد خلالها فيضانات شديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى