الأخبارسياسة

علييف: سنسعي لتطبيع علاقاتنا مع الأرميني بعد تحرير كاراباخ

 

رئيس أذربيجان إلهام علييف
علييف: سنسعي لتطبيع علاقاتنا مع الأرميني بعد تحرير كاراباخ

أكد الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، أن بلاده ستحاول إعادة تطبيع العلاقات مع الشعب الأرمني بعد تحرير الأراضي المحتلة

.

وقال علييف، في تصريحات له : “شرطنا لوقف إطلاق النار يتمثل في عرض أرمينيا أجندة زمنية لسحب قواتها من الأراضي الأذربيجانية المحتلة في ناغورني قره باغ سيتم تطبيقها عمليا”.

 

وشدد علييف على أن بلاده ستحاول إعادة تطبيع العلاقات مع الشعب الأرمني بعد أن يتم “تحرير أراضيها المحتلة”.

 

وأشار إلى أن حل النزاع يجب أن يجري عبر الحوار، إلا أن المفاوضات تتطلب قاعدة، موضحا: “على رئيس الوزراء الأرمني (نيكول باشينيان) أن يعلن الالتزام بالاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقا وتنص على الاعتراف بناغورني قره باغ أرضا أذربيجانية محتلة”.

 

كما شدد على أن باشينيان عليه تقديم اعتذار للجانب الأذربيجاني على “وصف الأراضي الأذربيجانية المحتلة بالأرمنية”.

 

واندلعت صباح 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما.

 

ونشب النزاع في قره باغ عام 1988، على خلفية إعلان الإقليم، الذي كان يتمتع بحكم ذاتي، عن خروجه من جمهورية أذربيجان السوفيتية.

 

وفي العام 1991 أعلن السكان الأرمن للإقليم من طرف واحد إنشاء جمهورية قره باغ المستقلة، التي لم تعترف بها أي دولة حتى الآن.

 

وخسرت القوات الأذربيجانية جراء نزاع مسلح استمر من 1992 إلى 1994 السيطرة على قره باغ و7 مناطق متاخمة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى