أمة واحدة

الاسلامي العالمي للبرلمانيين يدين التطبيع وعجز الجامعة العربية

أدان المنتدى الاسلامي العالمي للبرلمانيين السياسة التي انتهجتها البحرين كما هو الحال مع الإمارات بشأن التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، واصفا ما جرى  بـ”المشهد الانهزامي المليء بالمذلة والهوان”، تحت مسمى “اتفاق السلام”.

واعتبر رئيس المنتدي عبد المجيد مناصرة هذه السياسة “خيانة للقضية الفلسطينية وللأمة العربية والاسلامية”.

كما أدان المنتدى عجز الجامعة العربية عن توقيف أو حتى إدانة هرولة بعض أعضائها نحو التطبيع مع دولة الاحتلال، وكسر التضامن العربي، وتجاوز قراراتها المجمع عليها سابقا، إن لم يكن ذلك تشجيعا ضمنيا لها وتفتيتا ممنهجا لوحدة الأمة.

وتابع: في مثل هذه الحالات تفقد الشعوب ثقتها نهائيا بالحكومات ومؤسساتها المحلية والاقليمية، وتعول على إرادتها الحرة والأصيلة. كما دعا إلى وجوب استئناف حملات مقاومة التطبيع، وإحياء النضال البرلماني والشعبي من أجل فلسطين والقدس الشريف والأقصى المبارك، وتفعيل العمل التشريعي المجرم للتطبيع بكل صوره وأشكاله مع دولة الاحتلال.

وحيا المنتدى جهود كل قوى الشعوب التي تقف ضد التطبيع، وترفض صفقة القرن بكل مضامنيها وتبعاتها، فصنعت بذلك الامل بإمكانية التغيير والتحرير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى