اقتصادالأخبار

مفاوضات لبيع وإعادة استئجار أبراج “زين السعودية”

أعلنت شركة زين السعودية، اليوم الأحد، أن مجلس إدارتها قرر الدخول في مفاوضات حصرية لبيع وإعادة استئجار أبراجها في المملكة، مع تحالف بقيادة شركة آي اتش اس القابضة المحدودة وشركة تاور شير مانجمنت المحدودة.

و”زين السعودية” مملوكة من الشركة الأم “مجموعة زين الكويتية” بنسبة 37 بالمائة، وهي ضمن 3 شركات تقدم خدمات الهاتف الجوال في البلاد.

وقالت الشركة اليوم، انه لا يوجد اتفاق ملزم وليس هناك يقين، بأن المناقشات مع التحالف ستؤدي إلى إتمام هذه الصفقة.

وتعاني “زين السعودية” من خسائر متراكمة بقيمة 2.229 مليار ريال (594.4 مليون دولار) في نهاية الربع الأول من العام الجاري، تمثل 38 بالمائة من رأس المال البالغ 5.837 مليار ريال (1.556 مليار دولار) بسبب ظروف السوق الصعبة في القطاع، وارتفاع مصاريف الديون، ومصاريف، بحسب الشركة.

وأضافت الشركة أن أي اتفاق سيخضع لموافقة الجهات الرقابية، من ضمنها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وموافقة الشركات المعنية.

وشركة “أي اتش اس” مقرها موريشيوس، ورائدة بمجال البنية التحتية للاتصالات المتنقلة في أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط، وتملك أبراج اتصالات في نيجيريا والكاميرون وكوت ديفوار وزامبيا ورواندا. فيما شركة “تاور شير” مقرها دبي وتعمل بمجال الاستثمار في مشاريع البنية التحتية والادارة.

(الدولار الأمريكي = 3.75 ريال سعودي)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى