آراءأقلام حرة

محمد فوزي التريكي يكتب: ما نسيه وزير خارجية الإمارات!

محمد فوزي التريكي

في اطار دعوة علمنة دول الخليج نسي وزير خارجية الإمارات هيمنة الأصولية البروتستانتية على السياسة الأمريكية
-الكنائس (White Anglo-Saxon Protestant (WASP)، التي يُعَدُّ تأثيرُها كبيرًا في صياغة السياسة الأمريكية.
حيث هناك
-70 الف كنيسة بروستانتينية في امريكا تحدد للناس لمن يصوتون في الإنتخابات!!
-لها
اكثر من 400 محطة تلفزية توجه مواعض يومية لملايين من المتابعين
– البرامج التي يقدمها الأصوليون من المواد المهمة التي تستأثر بنسبة مشاهدة عالية.
-اصبحت هذه المحطات البروستنتينية من المصادر المهمة لجمع المال وقد فاقت نسبة المبالغ المجموعة على مجموع ما يتلقاه الحزبان الرئيسيان في أمريكا.-الجمهوري والديمقراطي.
-عملت هذه الكنائس على تهويد الاتجاهات الأصولية، حيث تمَّتْ “عبرنة” المسيحية في أمريكا .
-وقد أدت هذه الاتجاهات المتهوِّدة إلى صياغة قالب ديني بروتستانتي يهودي قاعدته التوراة، كان من نتيجته الترويج لمصطلحات مثل:
– التراث المسيحي–اليهودي المشترك.
– الأخلاق المسيحية–اليهودية.
– الالتزام الأدبي–الأخلاقي بدعم إسرائيل.
وقد انتقل التحرك الأصولي البروتستانتي من الحركة إلى المؤسَّسية ،ليلعب دورا سياسيا
له القدرة على التأثير والضغط، وخصوصًا على السلطتين التشريعية والتنفيذية في امريكا
مكنته من الانخراط في شبكة من العلاقات مع الاقتصاديين والسياسيين المؤثرين ليلعب دورًا مؤثرًا في الحياة السياسية الأمريكية.
فهل سيطلب وزير خارجية الإمارات علمنة هذه الكنائس وابعادها عن الشأن السياسي !!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى