الأخبارسلايدر

31 % من قراء “الأمة” يرون أن تباعد المصلين بسبب كورونا شرعيًا

رأى من 31 % من قراء جريدة “الأمة”، أن التباعد بين المصلين الذي فرضته الدول خلال أداء فريضة الصلاة في المساجد في وقت انتشار  فيروس كورونا أمرًا شرعيًا ولا بأس به.

جاء ذلك في استطلاع رأي طرحته جريدة “الأمة”، على موقعها الالكتروني في 24 من شهر يونيو من العام الماضي 2020، بعنوان التباعد بين المصلين بسبب فيرس كورونا.. هل تراه شرعيًا؟، “الذي كان بعد قرار إعادة فتح المساجد بعد إغلاقها.

بينما رأي أكثر من 34 % من القراء أن التباعد بين المصلين بسبب فيرس كورونا أمر غير شرعي، وفق رؤيتهم.

لكن ذهب فريق ثالث إلى أن هذا الأمر مشروع طالما كان مؤقتا بسبب انتشار الفيروس وكانت نسبتهم  35%.

استطلاع رأي جريدة “الأمة

وتفشّى فيروس كورونا  للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية في أوائل شهر ديسمبر عام 2019.  بعدها أعلنت منظمة الصحة العالمية رسميًا في 30 يناير أن تفشي الفيروس يُشكل حالة طوارئ صحية عامة تبعث على القلق الدولي، وأكدت تحول الفاشية إلى جائحة يوم 11 مارس.

وبعدها اتخذت  جميع الدول قرارا بإغلاق المساجد والمؤسسات وتعطلت الحياة بشكل شبه تام، حتى إن تراجعت نسب الإصابات والوفيات وبدأت الدول في فتح المساجد لكن بشروط منها تباعد المصلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى