الأخبارسلايدر

19 جثة لمصريين برمال الصحراء الليبية.. والسفير يعتذر عن المساعدة في نقلهم

انتشل رجال الهلال الأحمر الليبي جثث 19 مهاجرا يعتقد أنهم مصريون من صحراء شرق ليبيا يعتقد أنهم كانوا في طريقهم للوصول إلى ليبيا في رحلة للبحث عن فرصة عمل

وقال خالد الراقي رئيس جمعية الهلال الأحمر الليبي (فرع طبرق) إن المهاجرين دخلوا ليبيا سيرا على الأقدام فيما يبدو وماتوا من الجوع والعطش.

وأضاف أن الجثث عثر عليها السبت 8 يوليو 2017، في صحراء جغبوب على مسافة حوالي 400 كيلومتر جنوبي طبرق.

وقال الراقي “العدد الكلي 19.. سبعة وجدنا معهم أوراق ثبوتيه مصرية من مدن مختلفة في مصر.. المنيا.. كفر الشيخ.. أسيوط”.

وأضاف “الباقي تم التأكد أنهم مصريون من خلال لباسهم المصري المعروف ومن أجسامهم وبشرتهم”.

وأذاعت قناة ليبيا الآن التلفزيونية لقطات لشبيبة الهلال الأحمر الليبيي وهم ينزلون الجثث من شاحنات صغيرة في طبرق ويضعونها في حقائب موتى سوداء.

وقالت المتحدثة باسم الهلال الأحمر الليبي لـ BBC: “نحن انتشلنا 19 جثة وهناك 28 جثة مازالت في المكان”

 وسألت المذيعة المتحدثة قائلا،: يعني عدد القتلي من المهاجرين المصرين في الصحراء الليبية 48: أجابت: العدد أكثر بكثير حيث وجدنا ملابس لنساء وأطفال.

وعغن رد فعل السفير المصري في ليبيا قالت المتحدثة باسم الهلال الأحمر الليبي، “اتصلنا بالسفير المصري في ليبيا لمساعدتنا في نقلهم واعتذر لتعقد الإجراءات الأمنية والاستخباراتية فدفناهم في مكانهم”

وكثيرا ما حاول مصريون الوصول إلى أوروبا من الساحل الليبي رغم أن مهربين نظموا رحلات هجرة غير شرعية من مصر إلى أوروبا.

وقالت السفارة المصرية في طرابلس التي تعمل حاليا من القاهرة إنها تعمل مع السلطات الليبية لإعادة جثث المهاجرين السبعة الذين تأكد أنهم مصريون وتحديد هوية الباقين.

وفي محافظة المنيا بجنوب مصر قال سكان إن خمسة من المتوفين من سكان قرية طرفا إحدى قرى المحافظة. وفي قريتين بمحافظة أسيوط

المجاورة تلقى سكان إخطارا من السلطات بأن اثنين من سكانها من بين المتوفين.

كما قال سكان في محافظة كفر الشيخ في شمال البلاد إن ثلاثة من المتوفين من أبناء المحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى