الأخبارتقاريرسلايدر

نشطاء العراق يدعون إلى ثورة “25 أيار”

الأمة| دعا نشطاء في العراق إلى احتجاجات شعبية يوم 25 أيار/ مايو المقبل، على غرار المظاهرات التي انطلقت في تشرين/ أكتوبر 2019.

وتصدر وسم (#٢٥_ايار_ثورة_الاحرار) و(#كن_مع_الثورة) منصة تويتر، لدعم احتجاجات الـ 25 من الشهر الجاري.

وقال نشطاء إن التظاهرات غرضها المطالبة بمحاسبة المسئولين عن دماء المحتجين الذي سقطوا برصاص المليشيات والقوات الأمنية.

اتحاد الطلبة في بغداد أعلن تضامنه مع الدعوة لتظاهرات 25 أيار واستعداده للنزول من جديد تلبية لطلب أسر الشهداء ووفاءاً للناشط ايهاب الوزني الذي تم اغتياله قبل أيام.

https://twitter.com/admikrar123/status/1394765290374901761

وتأتي الاحتجاجات الشعبية عقب إعلان أسماء المرشحين للانتخابات التي ستجري في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل. وبينما تتحدث تقارير عن سعي تيار احتجاجات تشرين الذي يطالب بالتغيير السياسي للمشاركة في الانتخابات المقبلة، فمن غير الواضح إن كانت هذه المشاركة ستكون فاعلة أم ستستغلها الأحزاب القديمة للفوز بالانتخابات والإبقاء على الوضع كما هو عليه.

وأسفرت احتجاجات تشرين الأول/ اكتوبر التي انطلقت في عام 2019 للمطالبة بوقف الفساد ومعالجة البطالة وعدم تبعية العراق للخارج، عن استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وإقرار قانون انتخابات جديد يتيح ترشيح مستقلين لا ينتمون لحزب سياسي أو تحالف انتخابي.

ومنذ انطلاق مظاهرات تشرين الأول لم تتوقف حوادث اغتيال النشطاء السياسيين والمتظاهرين، فيما لا تتجه الاتهامات سوى إلى المليشيات المسلحة المدعومة من الحرس الثوري الإيراني.

شكّل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عندما تولى منصبه في مايو/أيار 2020، لجنة للتحقيق في مقتل المتظاهرين، لكن لم تعلن اللجنة بعد عن أي نتائج ولم يمثل أي من كبار القادة أمام القضاء بعد، ولم تتوقف الاغتيالات.

إيهاب الوزني ناشط عراقي آخر يسقط برصاص المليشيات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى