الأخبارسلايدر

بعثة يونامي تدين التفجيران الدمويان في بغداد

يوناميأدانت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) التفجيرين اللذين وقعا في بغداد أمس الاثنين وأسفرا عن سقوط عدد كبير من الضحايا.

وكان قد وقع تفجيران، أحدهما بعبوة ناسفة في منطقة اليوسفية جنوب بغداد والآخر بسيارة مفخخة في حي علوة جميلة الكائن في مدينة الصدر شرق بغداد.

وتعتبر منطقة اليوسفية ومدينة الصدر من أهم معاقل أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، ومن أهم تمركزات جيش المهدي.
مدينة الصدروعبر نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جورجي بوستين في بيان عن تعازيه لأسر القتلى وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

وإتهم بوستين تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بتنفيذ التفجيرين، ردا علي الحرب التي تشنها القوات العراقية ضده، وقال: “إن الانتصارات العظيمة للشعب العراقي في الموصل وتلعفر تبيّن أن نهاية ما يسمى بداعش باتت قريبة. إلا أن هذه المحاولات اليائسة للإرهابيين تظهر أن المعركة لم تنته بعد، وأنها لا تزال تودي بأرواح العديد من الأبرياء.”

وأضاف بوستين “الأمم المتحدة ستواصل وقوفها إلى جانب العراق حكومة وشعباً في جهودهما الرامية لمحاربة الإرهاب”، وأعرب عن أمله في أن يتم إلقاء القبض على مرتكبي هذه الجرائم ومحاكمتهم على وجه السرعة.

• طالع أيضا: هل جاء إنفجار مدينة الصدر إنتقاماً من زعيم التيار الصدري؟

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى