الأخبارسلايدرسياسة

“يخشي غدر الإمارات”.. السر وراء تقرب بن سلمان من “الإخوان” في اليمن

"يخشي غدر الإمارات".. السر وراء تقرب بن سلمان من "الإخوان" في اليمن
“يخشي غدر الإمارات”.. السر وراء تقرب بن سلمان من “الإخوان” في اليمن

تباينت ردود الأفعال في الأوساط العربية بعد ظهور ولي العهد السعودي، “محمد بن سلمان”، مع قادة حزب الإصلاح، (امتداد لحزب الإخوان)، بالرياض، وكثر الحديث حول خشية بن سلمان من غدر الإمارات بجيشه في اليمن.

وكشف المغرد الشهير “مجتهد” عن سبب مثير قال إنه كان خلف لقاء ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بقادة التجمع اليمني للإصلاح.

وقال “مجتهد” إن ابن سلمان اضطر للقاء قادة “الإصلاح”؛ لخوفه من أن ينتهي دوره في اليمن.

وتابع: “لماذا اضطر لذلك؟ لأن الإصلاح حقق مكاسب كبيرة داخل اليمن حين أوقف تنسيقه مع السعودية”.

وبحسب “مجتهد”، فإن “الإصلاح” حقق مكاسب كبيرة بعد إيقاف التنسيق مع السعودية؛ لأنه اكتشف أن “التنسيق لم ينفعه، بل أضعفه جدا، وجعله عرضة لغدر الإمارات”.

وقال “مجتهد” إن “القيادات الميدانية للإصلاح قررت التصرف دون الرجوع للقيادة السياسية، بعد أن تملكها غضب شديد نتيجة الاغتيالات والاعتقالات التي شنتها القوات الموالية للإمارات في الجنوب”.

وتابع بأنها “قررت المبادرة بقلب الطاولة على السعودية والإمارات، دون استئذان القيادة السياسية المحتجزة في السعودية”.

يشار إلى أن ولي العهد محمد بن سلمان استقبل قادة الإصلاح في الرياض، في لقاء تباحثي حول الأوضاع التي تشهدها اليمن، قبل أن تقوم وكالة الأنباء السعودية “واس” بحذف خبر اللقاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى