الأمة الثقافية

“يا شبل غزة”.. شعر: د. منصور غيضان

يا شبلَ غزة أكثر الترتيلا
وانشر ضياءك بكرةً وأصيلا
هاهم بنو صهيون لمّا أيقنوا
بالموت فروا للجحور بديلا
اضرب أخي في كل شبرٍ لا تني
وارفع لواءك لا تخفْ تهويلا
أمطر صواريخ الكرامة وابلًا
واجعل مصيرَ المُرجِفينَ وبيلا
زلزل بها البنيان مهما حصّنوا
وَدَعِ الخنادق كـ (الكثيبِ) مَهٍيلا
زَلزل ودمّر لا تسل حكامنا
فهم الخيانة عهدةً وسبيلا
يتنازعون على اللعاعةِ والخنا
يستعرضون سلاحهم تمثيلا
أنت الذي عند الثغور مرابطٌ
ومن احتمى بك .. لا يكون ذليلا
ولك البطولة فانطلق في إثرها
وافرد دمارك لليهود مَقِيلا
لا تأخُذنَّكَ فِي عَدوكَ رَأفةٌ
اسحق بنارك صبيةً وكهولا
لا تَبتَدِر بالمجرمين ترفّقا
واسبق فـ (كُلْهُم) لا تكن مأكولا
فسلامهم مكرٌ وكفٌّ تنثني
بعد التحية لا تدوم طويلا
لكنها بالليل تصنع للأُلى
قبلوا الدَّنيَّة مأتمًا وعويلا
أنت الفتى المرجوُّ في أحلامنا
فاملأ لنا أفق النِّضال هديلا
والنصر يبدو من ثنايا كفهِ
وبسيفه نَسْتَعذِبُ التنكيلا
ونراك تفتح للجنان مغالقًا
والحور تسعى نحوكم تدليلا
والرابضون بسدة الأقصى نرى
أسدًا حُمَاةً .. والشهيد َ خليلا
قاموا على أهل الغواية فانبرى
رِمَمُ الحفاةُ وذو العقال ذليلا
من شاشة العُهرِ اللعين بجبنهم
يتشدقون .. فَيا لخــزيٍ قيلا !
وبغرفة القصر المشيد تراهمُ
قُلبوا عواهرَ مائلًا ومُميلا
فالنصر يَعرفُ في المعارك أَهْلَهُ
وَيُسِيْلُ من دمهم عليه دليلا !
ومقاعد الحكام أضحت علةً
وكبيرهم للمجرمين عميلا
يستمرؤون النوم أفضل مالهم
ويجادلون ويحسنون القيلا
ويقدّمون على المذابح حلمنا
ويمارسون الزَّيفَ والتدجيلا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى